التتار في الصين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التتار في الصين

مُساهمة من طرف ممد تركماني في الأحد يوليو 20, 2008 4:54 pm

[size=]التتار في الصين يعتنقون الإسلام ويكتبون بالحرف العربي



التتار أقلية عرقية في الصين، لهم لغتهم الخاصة التي تنتمي إلى الأرومة التركية وتكتب بالحرف العربي، ولأن التتار عاشوا أزمانا مع أبناء قوميتي الويغور والقازاق فقد عرفوا لغتيهما أيضا. والمنطقة

التتار واحدة من عشر أقليات تعتنق الإسلام في الصين وهي من أقل القوميات الصينية الست والخمسين تعدادا، فعددهم يزيد قليلا على أربعة آلاف نسمة فقط، ويقطن معظمهم في مدينة أورومتشي ويينينغ وتاتشنغ وتشانجي داخل منطقة شيجيانغ الويغورية الذاتية الحكم وبفضل اهتمامهم بالتعليم يوجد كثير من المثقفين منهم ويعمل كثير منهم في مجال التربية والتعليم في منطقة المروج ويقدمون مساهمات لتطوير التعليم في شيجيانغ. والمنطقة
عائلة تتارية



عادات وتقاليد التتار تختلف كثيرا عن عادات الويغور والقازاق وغيرهما، في المسكن والأثاث وأسلوب الحياة. فطعام التتار رغيف مشوي من طبقتين، إحداهما من الأرز مع الجبن والأخرى من الأرز مع المشمش المجفف، ورغيف مشوي من اليقطين والأرز مع اللحم، ورغيف مقلي من الطحين والبطاطا. والتتاريون لا يأكلون بالعودين مثل قومية هان ولا باليد مثل الويغور والقازاق بل بالملعقة، وعندما يدعون إلى وليمة ويغورية أو قازاقية يذهبون ومعهم ملاعقهم. والمنطقة

التتار، رجالا ونساء، كبارا وصغارا، يحبون الغناء والرقص، حتى أصبح الرقص والغناء مرادفا لاسمها. والمنطقة

وفي الزفاف لهم عادات

تتكون الأسرة التتارية غالبا من 4 أو 5 أفراد على أساس زوجة واحدة لزوج واحد. ولا لا يتزوج الشاب إلا إذا استقل اقتصاديا وعليه أن يغادر بيت أسرته إلى بيت منفصل بعد الزواج، ومن تقاليدهم أن تكون العائلة صارمة مع الفتاة الشابة. والمنطقة

يقام حفل الزفاف في بيت العروس وعلى الفتي أن يقدم لبيت فتاته قبل عدة أيام من الزواج كل ما اشتراه لها من الألبسة والأثاث والحاجيات الأخرى والطعام الخاص لحفل الزفاف، ويحضر يوم الزفاف مساء إلى بيت العروس بصحبة أصدقائه الشبان وهم على عربة الخيل يغنون ويعزفون، وتظهر العروس في حفل الزفاف بشال حريري وفستان جميل كلاهما طويل أبيض رمزا للطهارة والعفة والسعادة. والمنطقة

ولا يعود العريس بفتاته إلى البيت إلا بعد ثلاثة أشهر أو نصف سنة أو بعد ولادة الابن البكر لإتاحة الفرصة للعروس لتعلم كيفية رعاية زوجها والعناية به ومن ثم المحافظة على الحياة السعيدة حتى نهاية العمر.والمنطقة
إسلام التتار



تاريخ إسلام التتار هو تاريخ الإسلام في شينجيانغ. اعتنق أسلاف قومية التتار السامانية والمانوية والنسطورية والزرادشتية والبوذية ولكن البوذية أصبحت ديانة سائدة في منطقة شينجيانغ بعد أن حلت محل سائر الديانات في قاوتسانغ وقانتشو وقويتسي ويويديان. وفي عهد مملكة قراخان أو بالأحرى في أواخر القرن العاشر وأوائل القرن الحادي عشر دخل الإسلام إلى منطقة كاشغر، ثم انتشر إلى يارقند وخوديان. وقد ظلت هذه المناطق الثلاث تحت سيطرة المسلمين في الفترة ما بين تأسيس مملكة لياو الغربية في القرن الثاني عشر واستيلاء نايمانتشيو تشوليو على السلطة في أوائل القرن الثالث عشر دون أن تطرأ أية تغيرات عليها، وفي الوقت ذاته انتشرت القوى الإسلامية من الغرب إلى الشرق، أي من كاشغر وخوديان إلى آكسو وكوتشار وغيرهما من الأماكن، الأمر الذي شكل منطقة إسلامية واسعة تمتد من جيمسار شرقا إلى كاشغر غربا. في القرن الثالث عشر والقرن الرابع عشر ظهر عدد كبير من المسلمين في أورومتشي وتوربان وقرا، كانوا يمثلون الغالبية العظمي من السكان المحليين. وفي أوائل القرن الخامس عشر اعتنق أمير قرا الإسلام وسمي نفسه "حسن"..وفي الثلاثينات من نفس القرن أسلم بعض الحكام المغول في هامي، بل إن حكام مملكة توربان أصبحوا مسلمين يوحدون الله ويكبرونه في أواخر القرن الخامس عشر. وفي أوائل القرن السادس عشر لقب "بيا"- حاكم هامي- نفسه "السلطان" اقتداء بـ "هالى" الذي كان حاكما لنفس المملكة من سنة 1439 إلى سنة 1457، مما يرمز إلى أنه من المؤمنين بالله. وكان لإسلام هؤلاء الحكام تأثير كبير في اعتناق الويغوريين والتتاريين المحليين للإسلام. والمنطقة

يختلف طراز مسجد قومية التتار عن المساجد في شينجيانغ والمناطق الأخرى من مساجد الويغور والهوي، فالمئذنة العالية بشكل مربع تشمخ على سقف البناية في وسط المسجد المطلي باللون الأزرق الصافي وأيضا يسمي المسجد التتاري بالمسجد الأزرق، وفي كل مسجد من مساجدهم تقريبا مدرسة دينية لنشر العلوم الإسلامية بين السكان المحليين ولإعداد رجال الدين. والمنطقة

قومية التتار قومية متفائلة ونشيطة ويعيش أبناؤها مثل الأقليات الأخرى بسعادة وصحة في أسرة الوطن الكبيرة. وقد أقامت الدولة ناحية ذاتية الحكم لقومية التتار في محافظة تشيتاي لمنطقة شيجيانغ الويغورية الذاتية الحكم وينتخب من أبناء قومية التتار مندوبين لمجلس نواب الشعب والمؤتمر الاستشاري السياسي على مستوى الدولة والمنطقة والمحافظة، واليوم، تشهد منطقة قومية التتار وضعا جديدا من التضامن القومي وازدهار الاقتصاد وارتفاع مستوى المعيشة وازدهار الثقافة وتنوع الحياة الروحية. والمنطقة

--+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-
[/size][/center][/size][/center]

ممد تركماني
Çavuş

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التتار في الصين

مُساهمة من طرف rmadi41 في الثلاثاء يوليو 22, 2008 12:15 pm

عاشت الأيادي اخويا ممد , مع أن الموضوع مأخوذ من مصدر صيني حقير مضلل , لأنه في الصين لا توجد أقليات تعيش بسعادة وصحة

rmadi41
Asteğmen

عدد الرسائل : 450
العمر : 36
العائلة التركمانية : karluk
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

http://rmadi41.spaces.live.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التتار في الصين

مُساهمة من طرف هيثم رشاد كاخي في الثلاثاء يوليو 22, 2008 2:05 pm

راثع جدا تسلم الانامل

هيثم رشاد كاخي
Çavuş

عدد الرسائل : 115
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التتار في الصين

مُساهمة من طرف ممد تركماني في الثلاثاء يوليو 22, 2008 6:45 pm

صح اخي اخ احمد رمادي

ممد تركماني
Çavuş

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى