oguzam

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

oguzam

مُساهمة من طرف afrasiab في الأربعاء مارس 26, 2008 7:43 pm

Oğuzam , Türk menem

أنا الأوغوزي ، أنا التركي

Yazar - Ali Yaşar
كتب ـ علي يشار


ترجمة: أقطاي تركمان


Oğuzam, Türk menem… Bayatlardan Türkmenem…
أنا الأوغوزي ... أنا التركي .... أنا التركماني من قبيلة البيات....
Damarlarındaki asil kan, aslına çektiğin ırk menem…
هذا الدم الأصيل الذي يجري في عروقي... تابع للعرق العظم الذي أنتمي إليه
Yaprağın asılı dallar, gövdeni taşıyan kök menem…
أنا هو الغصن الذي يحمل أوراقك... وأنا جذر جسدك....
Yolunu gözleyen yar, aşkınla çarpan ürek menem…
أنا ذلك القلب الذي يخفق بالعشق في صدر المحبوبة التي تنتظر حبيبها..
Can içre canan bilmişem gavim gardaş, nerdesen…
عرفت كيف توهب الروح وعرفت حب المحبوبة .. فأين أنت يا أخ الدم
Yedi koldan, yirmidört boydan gelmişem Orta Asyadan…
أنا الذي أتيت من سبعة فروع وأربع وعشرون قبيلة من أواسط آسيا
Yayından fırlayan ok, huduttan hududa atılan mızrak, deli taylar gibi dörtnala esmişem…
أتيت كالسهم الذي فارق قوسه .. وكالرمح الذي قذف عبر الحدود .. أتيت كهبوب المُهر المجنون
Az gitmişem, uz gitmişem, dere tepe düz gitmişem…
مشيت رويداً رويداً ... وعبرت الهضاب والأودية والسهول...
Kuş uçmaz kervan geçmez dağları göçebe adımlarla gezmişem…
وتجولت على الجبال التي لا تستطيع القوافل اجتيازها ولا حتى الطيور..
Irağı yakın, yurdumu ırak eylemişem…
جعلت البعيد قريباً .. وجعلت وطني بعيداً
(وجعلت العراق قريباً ، وجعلت العراق وطناً لي)
Tırnaklarımla oymuşam tortu kayaları, kıraç toprakları gözyaşlarımla sulak etmişem…
بأظافري نحت على الصخور.... وسقيت التراب الجاف من دموع عيني..
Kızgın tohumlar serpmişem, emek vermişem, aşa getirmişem…
وبذرت البذور اليانعة.. وأعطيتها من جهدي وتعبي.. لأجعلها طعامي..
Türk illerine haber salmışam gavim gardaş nerdesen…
وأرسلت رسالة إلى ديار الترك أقول فيها .. أينك يا أخ الدم
Selçuklu şah-ı sultanlarım adım atmış otağıma, kapıda karşılamışam civan-ı mert erlerimi, başım üstünde berhudar ağırlamışam…
أتى إليَّ شاه السلاجقة ودخل منزلي ... وقد استقبله جنودي الشجعان بكل حفاوة.. وأكرمتهم بكل ما يليق من إكرام وتكريم
Musul’da Zengiler, Kerkük’te Kıpçak, Erbil’de Beg Teginliler adıyla Atabegleri kurmuşam, Türk’ün adını âlemlere duyurmuşam…
فأنشأت عبر التاريخ إمارة الزنكيين في الموصل، وإمارة القبجاق في كركوك، وإمارة البيك تكين التي حكمت باسم الأتابكية في أربيل ... وبذلك أسمعت العالم اسم الترك
Bayındır Kızanı torunlarımı kucaklamışam, bahar coşkusu Akkoyunlar gibi meralara yayılmışam…
أنا الذي احتضنت تركمان البايندر ... وانتشارنا كانتشار الشياة البيضاء في المرعى وقت الربيع
Sultan Cined oğlu Şah İsmailimle pişirmişem ham yanlarımı, ocağımda tüten Safevi ateşiyle alev alev yanmışam…
أنا الذي ربيت اسماعيل بن جناد الصفوي ، وما زلت ألتهب بلهيب نار الصفويين التي ما برحت تلتهب في موقدي...
Genç Osmanlıyla açmışam Bağdat’ın kapısını, cahiliye devrini kapatmışam…
أنا الذي أقفلت باب الجاهلية عندما فتحت باب بغداد بقيادة الفتى عثمان..
Dil, din ve ırk özgürlüğüyle donatmışam halkları,
حكمت الشعوب وسط جو من حرية اللغة والدين والعرق
mum gibi aydınlatmışam kör karanlık tarihi,
أضاءة مثل الشمعة في قلب التاريخ المظلم والأعمى
çevreme ilim, irfan, ışık saçmışam…
ونثرت العلم والعرفان والنور من حولي
Derin hülyalara dalmışam gavim gardaş, nerdesen…
وغصت في الأحلام العميقة .... فأينك يا اخ الدم
Ne zaman ki Türk birliğine diş bilemiş düşman, çapraz fişek silahıma davranmışam…
في أي وقت يقوم العدو بتهديد وحدة الأمة التركية، أكون الرصاصة الموجودة داخل السلاح
Zırnık ödün vermemişem sevgimden, korkmamışam heç, ölümleri kuşanmışam…
Yalın ayak koşmuşam Kafkas cephelerine, Sarıkamış harekâtına katılmışam…
ركضت عاري القدمين على جبهات القفقاس.. وكنت من المناضلين في حركة صاري قاميش
Buz kesmiş yüreğim Allah-u Ekber Dağlarında, katmer katmer kefensiz donmuşam…
قلبي الذي أصبح جليداً في جبال الله أكبر .. تجمد حتى التفتت ودفن دون كفن..
Çanakkale’de etten duvar olmuşam, göğüs göğüse çarpışmışam Allah vekil, bir adım geçirmemişem gâvuru öteye, üst üste cansız yığılmışam…
أما في جناق قلعة فأنا الذي بنيت سوراً من اللحم، والله يشهد أني كنت قد حاربت بصدري المجرد، لكنني لم أسمح للأعداء أن يتقدموا ولو خطوة واحدة ، وتكومت أشلائي هامدةً فوق بعضها دون روح
Nasıl ki harb-i cihanlarla zayıflamışam,
لكن القدر قد شاء أن أضعف في الحرب العالمية
güçten kudretten düşmüşem heyhat,
لكن هيهات أن أسقط وتنفذ قدرتي وقواي
yeraltı kaya yağlarım sulandırmış ağızları,
ذلك أن الزيت الموجود تحت صخور أرضي قد أسعر من حولي
hemhal manda manda paylaşılmışam…
فهجموا علي وقاموا بتقطيعي إراباً إرباً
Öyle ki et ve tırnak misali ayrılmışam, süt kuzu yavru gibi Anadolu’dan koparılmışam…
وعلى هذا النحو فرقوا بيني وبين الأناضول كما يفرقون بين الظفر واللحم .. أو بين الحمل وحليب أمه
Köpekler hırlamış peşimden, yılanlar tıslamış…
بدأت الكلاب من يومها تزأر من خلفي وبدأت الأفاعي تصدر فحيحها القذر
Sahipsiz kalmışam gavim gardaş nerdesen…
وأصبحت بلا نصير أو مساعد فأينك أنت يا أخ الدم

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: oguzam

مُساهمة من طرف afrasiab في الأربعاء مارس 26, 2008 7:45 pm

Lord planları tayin etmiş kaderimi,
المخططات الغربية قامت بترسيم قدري
Misak-i milli sınırlar dışına çıkarılmışam…
والميثاق الوطني أخرجني خارج الحدود
itilmişem, kakılmışam, horlanmışam külliyen, tekme tokat yerlere yatırılmışam…
ضربوني نكزوني وأرهبوني صفعوني ورموني على الأرض
Dağ ayılarının onüne atılmışam yaralı,
ورميت مجروحاً أمام دببة الجبل
çol develerinin horgücüne tepe taklak asılmışam…
وقامو باعدامي على أسنمة جمال الصحراء
Türk menem demişem,
قلت أنا التركي
Türkçe soylemişem,
وتحدثت باللغة التركية
Eskiyaka’da kurşunlara dizilmişem…
فقاموا بجعل جسدي أعشاشاً للرصاص في أسكى ياقا
Emeğimin hakkını istemişem, Gavurbağ’da linç edilmişem…
طالبت بثمن عملي وتعبي ، فنلت مجازراً في كاوورباغ
Adalet beklemişem, iplere gerilmişem…
كنت أنتظر العدل ، فلاقيت حبال المشانق
Eşitlik yeğlemişem, zab suyu kana bulanmış,
فضلت المساواة، وإذ بنهر الزاب يجري دماً
Altunkoprü’de ekin gibi biçilmişem…
حصدت كما يحصد الزرع في آلتون كوبرى
El insaf vicdan dilemişem zindanlara sürülmüşem…
طلبت الإنصاف والوجدان فإذ بي أتفتت في السجون المظلمة
Diri diri gomülmüşem gavim gardaş nerdesen…
دفنت وأنا ما أزال حياً ... فأينك أنت يا أخ الدم

Kollarım kırılmış omuzlarımdan, işkencelerle yoğrulmuşam…
لقد تكسر ذراعيّ وانفصلا عن كتفي ، لقد عجنت بالظلم والعذاب
Gozlerim kan çanağı, fincan fincan oyulmuşam…
أصبحت عيناي صحنان من الدم، لقد نحتوهما حتى أصبحا كفنجانين
olmem yetmemiş kâfire, ip sarılmış cesedime, ibret-i âlem sokaklarda dolaştırılmışam…
لم يكتفي هذا الكافر بموتي، فقام وربطني بالحبال، وجرني بالطرقات لأكون عبرة للناس
Lime lime dağılmışam gavim gardaş, nerdesen…
لقد كويت كل قطعة من جسدي ، فأين أنت يا أخ الدم
Kimliğim değiştirilmiş,
لقد بدلوا هويتي
El-Temim olmuş Türkmen Kerkük,
فأصبحت كركوك التركمانية تدعى بالتأميم
hafızalardan kazınmışam…
فبذلك قاموا حتى بمسحي من الذاكرة
kin kusmuşlar yüzüm barabarı,
فإذ بهم يقيئون الحقد
evimden yurdumdan goçe zorlanmışam…
فأجبرت على الرحيل عن بيتي ووطني
Okumak yazmak yok…
ممنوعة هي القراءة وكذلك هي الكتابة
Düşünmem, konuşmam, kızmam yasak…
التفكير والكلام وحتى الغضب ممنوع علي
Ağzım dilim bağlanmışam…
فارتبط لساني وفمي
Başın kaldırıp bakmak, goz ucuyla süzmek ne cüret…
أن ترفع رأسك وتنظر ولو بطرف عينك كانت جرأة كبيرة
Oturmam, yürümem, gezmem yasak…
فكان جلوسي ومسيري وجولاني كله ممنوع
Elim ayağım dolanmışam…
فقدماي مشدودتان وثاقهما على يداي
Taş kesilmişem gavim gardaş nerdesen…
أصبحت حجراً مقطوع فأين أنت يا أخ الدم
Di gah gel…
آه منك تعال
Di gel olem di gel…
أموت لأجل بالله عليك تعال
Adına gurban olam di gel…
أكون فداءاً لاسمك تعال
Alnına kanım çalam di gel…
وأمسح من دمي على جبينك تعال
Bayrağım goğün mavi yeli,
علمي هو رياح السماء الزرقاء
ay yıldızım sen…
وأنت هلالي ونجمتي
Yurdum Türkmen eli,
ووطني هو توركمن الي
can ozüm sen…
وأنت روحي وصميمي
Soyum sopum Türkoğlu,
سلالتي ونسبي هم الترك
yüzüm sürdüğüm izim sen…
وأنت من أهيم على وجهي لأجله .. أنت مرجعي
Oy men olmüşem gavim gardaş, nerdesen…
أوه يا أخ الدم أنا قد مت فأينك أنت

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: oguzam

مُساهمة من طرف Abo Deniz في الأربعاء مارس 26, 2008 7:52 pm

الف شكر اخ افرسياب

بالفعل هذه القصيدة رائعة جدا

وطباع اعرف ما مدى اثرها على الاخ اكتاي بالفعل

وعلى كل الشعب التركي

_________________

Abo Deniz
Yönetici

عدد الرسائل : 523
العمر : 30
الموقع : damascuse
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: oguzam

مُساهمة من طرف lonely wolf في الأربعاء مارس 26, 2008 8:23 pm

بالفعل قصيدة ولا أروع

كل الشكر إلك أخي أفراسياب
والله بتستاهل بوسة من بين عيونك

تقبل مروري

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى