محكمة أغ ضوض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف takan turkmen في الخميس سبتمبر 04, 2008 2:01 pm


محكمة أغ ضوض


في قرية قسطل معاف واد عميق يسمى أغضوض وهو واد عظيم الشجر كثير النبات كثيف الغصن يلفه السواد في النهار.

جاء صياد من قرية قسطل إلى هذا الوادي في وضح النهار، يحمل بندقيته على كتفه عله يجد شيئاً يجعله طعاماً لأولاده ! وما أكثرهم !

تجول ودار يميناً وشمالاً في أرجاء الوادي ، وصعد المرتفعات وهبط المنخفضات ، لكنه لم يجد شيئاً يصطاده ، وكاد ييئس ويعود أدراجه إلى حيث أتى بخفي حنين ، وفجأة وقع نظره على طائر جميل وكبير ممتلئ لحماً وشحماً ، وياله من صيد ثمين ، ساقه الله إليه .

اقترب شيئا فشيئاً متخفياً حانياً ظهره قاطعاً نفسه، مسدداً بندقيته، ناظراً بعين واحدة، خائفاً من أن يفر الطائر، فتفر معه أحلامه وأمنياته وغداء أولاده. فما بقي بينهما إلا مسافة قليلة ،

ً ضغط الصياد على الزناد ، فانطلق صوت طاااااق و ما هي إلا ثوانٍ حتى كان الطائر أمامه وبين يديه .

أخذه الصياد وتأمله جيداً ثم انطلق به إلى أهله مسرعاً مهرولاً جذلاً، فمده إلى زوجته التي نتفته ونظفته وشوته وأطعمته لأولادها . وانتهى كل شيء .

وعندما كان الليل وفي تمام الساعة الثانية عشرة ليلاً والناس نيام على عادة القرويين الذين ينامون مبكراً ، يدق باب بيت الصياد .

الهي من الطارق في هذا الوقت المتأخر من الليل ؟ اللهم إني أعوذ بك من طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير !؟

يقوم الصياد متكاسلاً خاملاً من فراشه ويفتح الباب على مهل ، الهي ، إنهما شرطيان يقفان بالباب ، ماذا يريدان مني ؟ اللهم اجعله خيراً !

- خير ياشباب تفضلوا ، تفضلوا ، أهلاً وسهلاً

- ليس لدينا وقت ، هيا تفضل معنا لو سمحت

- إلى أين ؟

- إلى المحكمة !

- إلى المحكمة ؟ وفي هذا الوقت من الليل ؟ خير إن شاء الله خير ياشباب ؟

- لانعلم شيئاً . يا لله تفضل .

يذهب الصياد برفقة الشرطيين الذين يقيدان يديه إلى وادي أغضوض نفسه ، نعم وادي أغضوض نفسه ، لم يتغير فيه شيء ، إلا إنه يجد فيه شيئا لم يعهده من قبل ، بناء ضخم فخم يبدو عليه البهاء و العظمة .

- ما هذا القصر المهيب الذي أراه من على بعد ؟

- إنه المحكمة

يصل برفقة الشرطيين إلى قاعة المحاكمات، وهنا: يجلس مع الجالسين، وُيطلب منه هويته، فيقدمها، ويسألون عن تهمته فيقول: لاأدري

بعد قليل يحضر القضاة والمستشارين والمحامون ، وتعقد جلسات المحاكمة ، وعندما يصل الدور إلى الصياد ، يقول القاضي الوقور :

-أنت متهم بالقتل يا بني ، فماذا تقول ؟

- أي قتل يا سيدي ؟ لم أفهم شيئاً

-لاتنكر ياصياد إنك ارتكبت جناية اليوم ، فاعترف ، لن يفيدك الإنكار شيئاً

-لاأنكر ياسيدي إنني أحكي الحقيقة ، فأنا ما قتلت أحداً ، ولم أذهب إلى مكان

- إن هناك شهوداً ضدك ، سنستدعيهم

- استدع سيدي استدع ، أنا ما قتلت أحدأ ، ولارأيت أحدا

ينادي مناد الشاهد الأول : قرطبيس بن جانيس الشاهد الثاني : حرائيل بن فرليل .

يحضر الشاهدان ويمثلان أمام القاضي ، فيسألهما

- هل تعرفان هذا الشخص

- -نعم

- هل بينكما قرابة أو عداوة

- لا

- هل هذا الشخص من قتل الضحية هذا اليوم

- نعم

- أ مازلت تنكر ياصياد ؟

- سيدي القاضي والله ما قتلت ولاجنيت ، وكل ما هنالك اصطدت طائرًا هذا النهار

- وأين اصطدته ؟

- في وادي أغضوض

- وهل عرفت من يكون هذا الطائر ؟

- نعم

- من ؟

- إنه طائر يقال له درغللي

- مسكين ، ما حذرت

- ماذا إذن ؟

- إنه صبية جميلة، ابنة خمس عشرة ربيعاً.

- صبية ؟

- نعم صبية ، ولذا جئنا بك إلى هنا

- يصدم الصياد لهذا الخبر ويجزع جزعاً عظيماً ، ويكاد يقع على الأرض مخشياً عليه .

تستمر المناقشات والمداولات والمشاورات بين القضاة والمستشارين وبعد الأخذ والرد ينطق القاضي بالحكم :

باسم شعب الجن في وادي أغضوض وضواحيها قررت المحكمة ما يلي :

أولاً : إدانة المتهم الصياد بقتل ابنة الجن عمداً في وادي اغضوض ،وإطعامه إياها لأولاده

ثانياً : الحكم عليه بالإعدام شنقاً حتى الموت

ثالثاً : قتل ابنته الكبرى رمياً بالرصاص قصاصاً عادلاً

يصيح الصياد أنا بريء ، أنا بريء ، أنا ما رأيت ابنة ولا صبية ، أنا اصطدت فقط طائراً

فيشير القاضي إلى الشرطة أن خذوه إلى المشنقة .

إلى الآن كان رئيس المحكمة صامتاً يراقب مجريات المحكمة ، فيطرق بمطرقته على المنضدة، فيسكت الجميع، ويقول:

يا معشر الجن ! ألم أقل لكم مراراً وتكراراً، لاتتقمصوا شخصية الطيور والأفاعي والكلاب والقطط وبنات الآوى ، كيلا يقتلكم بني آدم ، فهذا الصياد لاذنب له ، والحق على الصبية التي تنكرت بهيئة طائر ، فهو صاد طائراً ، وما قتل نفساً ، والآن أنت ياصياد بريء !

وأنتما يا شرطيين خذا الصياد و أوصلاهما إلى بيته

takan turkmen
Çavuş

عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف bayir-bucak في الخميس سبتمبر 04, 2008 3:56 pm

قصة في غاية الروعه الله يسلّم هل الايدين فأنا اعرف هذا الوادي جيدا

قبل مروري

bayir-bucak
Çavuş

عدد الرسائل : 173
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف afrasiab في الخميس سبتمبر 04, 2008 6:54 pm

بالفعل قصة ممتعة , وما شاء الله الاخوة التركمان في اللاذقية لديهم بالفعل قصص و عادات جميلة جدا , كل الشكر للأستاذ تاكان على تعريفنا بها

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف أبوبكر برق في الجمعة سبتمبر 05, 2008 9:15 pm

بإنحناء الرأس والقبعة باليد تستطيع أخذ جائزة أوسكار التركمان أبو حسن

رائع يا بطل

أبوبكر برق
Üsteğmen

عدد الرسائل : 637
العمر : 48
الموقع : حمص - باباعمرو
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف lonely wolf في السبت سبتمبر 06, 2008 2:01 am

قصة رائعة

ما شاء الله تركمان اللاذقية منورين المنتدى دوماً

تقبل مروري

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف وليد باكير في السبت سبتمبر 06, 2008 9:47 pm

بسيطة و رائعة هذا ما يميز القصة ,كل الشكر و التقدير لك takan turkmen و لتركمان اللاذقية الأبطال

وليد باكير
Ast çavuş

عدد الرسائل : 40
العائلة التركمانية : Diğer
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة أغ ضوض

مُساهمة من طرف dogan في السبت سبتمبر 13, 2008 12:56 am

شكر ا إلك اخ تاكان قصة فعلا ممتعة

dogan
Ast çavuş

عدد الرسائل : 51
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى