إلى محبي نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلى محبي نزار قباني

مُساهمة من طرف takan turkmen في الأربعاء يوليو 23, 2008 1:29 am

إلى كل محبي نزار قباني من الشباب والشابات:


أشكركم جزيل الشكر على حبكم واحترامهم لهذا الشاعر الكبير بل والعظيم ، فهو بلا شك شاعر مبدع مجيد ،ومجدد بارع في الأساليب الشعرية العربية ، وفي نمط القصيدة وشكلها ، وفي بنائها وبنيتها ، استطاع أن يخرج مع القلة القليلة من المجددين أن يخرج على نظام القافية الواحدة وجعلها قوافي متعددة وجعل الروي متنوعاً ملوناً ،مما نقل الشعر من إطار موسيقا الطبل والزمر وغيره من ألات الضجيج والصخب إلى موسيقا السمفونية المتنوعة .

واستطاع أن ينحت الصخر ويشذب الحجر ليصنع منه تمثال جميلاً لايملك المرء معه إلا أن يقف بخشوع ساكتاً صامتاً متأملاً جماله وجلاله .

استطاع ان يهدم بمعاويله أبنية شعرية شامخة كانت تعد من الوصايا العشر ، لابل من المحرمات ، والاقتراب منها كان يعد من الموبقات .

استطاع أن يؤسس لنمط شعري جديد يتسم بالمرونة والحيوية ولاتتقيد بتلك اللافتات الحمراء التي تصيح بالشاعر باعلى صوته : قف ، وهو في اوج تدفقه فتقطع عليه انسيابه بل انفاسه . فيعود الشاعر المسكين من عالمه الشعري الحالم إلى عالم الصخور والأشواك باحثاً عن مفردة تعود به مرة ً أخرى إلى الشعر الهادىء، أو عليه أن ينتظر ليأتي شيطان الشعر ويمسك بيده ويلهمه بعض ما غاب عنه أو فاته .

رحمة الله عليه يا نزار كم أنت كبير وعظيم وفضلك أكبر واعظم من أن ندرك كنهه .كلنا يعلم أن نزاراً من اصل تركماني ، وأننا نتغنى ونطرب ونرقص ونصفق وندبك بأصل هذا الشاعر وفصله ونسبه ، لكن سؤال يراودني ويقلق مضجعي ، ينام ويستيقظ معي ، ألا وهو هل كان نزار يعلم كما نحن نعلم أنه من اصل تركماني ولو في سره أو في حلمه أو في أحلام يقظته ؟ وهل كان يطرب ويسكب ويشرب ويرتوي وينتشي كما نحن نفعل .

وإن كان يعلم فلماذا لم يخبرنا او يخبر أحداً وهو الذي تميز بجرأته وصلابته .

وأرجوكم أحر الرجاء وألطفه وارقه أن كل من يملك وثيقة ً أو اثباتاً أو مرجعاً أو أصلاً أن، يبرزه لنا ، وأنا أكون له من الشاكرين . فأنا ما أوتيت من العلم إلا قليلاً .

ثم ماالذي يفيد أصل الانسان إن لم يفد عمله ، أقصد إذا لم يخدم قلمي وأدبي ، لغتي الأم التي أنتسب إليها هل استطيع أن أعد هذا الأدب من تلك اللغة ، أوهل أستطيع أن أدعي أنني من ذلك الشعب ، فاللغة روح وريحان وجنة نعيم ، واللغة حياة وحس وحركة وليست مجرد وسيلة للتفاهم .والتواصل .

فالأدب الذي كتبه ابن المقفع في كتابه " كليلة ودمنة " هو أدب عربي ، وكتاب المثنوي الذي الفه كاتب تركي هو أدب فارسي وهكذا .

takan turkmen
Çavuş

عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إلى محبي نزار قباني

مُساهمة من طرف lonely wolf في الخميس يوليو 24, 2008 2:47 am

كل الشكر لك أخي تقان تارقان على هذا الإيجاح الذي يسترعي الإنتباه

تقبل مروري مع خالص شكري

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى