أوزبكستان في سطور ( 1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أوزبكستان في سطور ( 1)

مُساهمة من طرف وسيم حجوك في الإثنين مارس 24, 2008 8:18 am

تحية تركمانية
سوف أقوم بسرد بضعة سطور عن الدول التركية الحديثة بشكل دوري لكي نكون قد نوهنا وأشرنا إلى الحضارات التركية السابقة والدول القائمة حالياً .

خريطة أوزبكستان الحديثة




الموقع:

تعتبر أوزبكستان إحدى دول آسيا الوسطى؛ وتحدها خمسة دول من دول الجوار: أفغانستان وطاجيكستان من الجهة الجنوبية الشرقية، وتركمنستان من الجهة الغربية الجنوبية، وكازاخستان من الجهة الشمالية، وقرغيزستان من الجهة الشرقية. وأما روسيا ففي شمال أوزبكستان وليس لها حدود معها، والصين في شرق أوزبكستان وليس لها حدود معها أيضاً، وإيران في الجنوب الغربي من أوزبكستان وليس لها حدود معها أيضاً.
السكان:

يبلغ عدد سكان أوزبكستان إلى (25.000.000) خمسة وعشرين مليون نسمة. وحوالي (60%) ستين في المائة منهم من القومية الأوزبكية. ويوجد هناك أقليات طاجيكية وكازاخية وقرغيزية وأويغورية وروسية وغيرها.
نسبة المسلمين:

وأما نسبة المسلمين في أوزبكستان المسلمة فحدث ولا حرج، إذ يشكل المسلمون فيها 90% (تسعين في المائة) من السكان. وغالبيتهم العظمى من أهل السنة والجماعة على المذهب الحنفي ولله الحمد. ويوجد هناك طوائف من الصوفية ونحوهم، وقد علت شوكتم واشتد ضررهم في السنين الأخيرة منذ أن استعانت بهم الحكومة الأوزبكية في محاربة أهل السنة والجماعة. وليس للرافضة في بلادنا نصيب ولله الحمد إلا النزر اليسير جداً. ولكن الحقيقة المؤسفة جداً أن معظم المسلمين لا يعرفون من الدين سوى الانتماء. فحاجتهم إلى من يعلمهم أمور دينهم أشد من حاجتهم إلى الماء والهواء.
وبقية (10%) االعشر في المائة؛ من أصحاب الأديان الأخرى كالنصرانية واليهودية والشيوعيين. نسأل الله أن يهديهم إلى الإسلام أو يكفي المسلمين شرورهم.
وصول الإسلام إلى أوزبكستان:

وصلت الدعوة الإسلامية إلى أوزبكستان وما حولها من البلاد -التي كانت تعرف عبر التاريخ ببلاد ما وراء النهر- في عهد مبكر من تاريخ الإسلام - منذ أيام الخليفة الراشد الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه. إلا أن الفتوحات الإسلامية لم تستقرّ في أوزبكستان إلا في أواخر النصف الثاني من القرن الهجري الأول – في أيام الخلفاء الأمويين عبد الملك بن مروان وأبنائه الوليد وسليمان وهشام. وأما القائد العظيم الذي تشرف بافتتاح بلادنا فهو الأمير المجاهد قتيبة بن مسلم الباهلي –رحمه الله-. وقد اعتنقت أهالي بلاد ما وراء النهر الدين الإسلامي أفواجاً وجماعات في أيام خلافة أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رحمه الله خلال السنتين 99هـ - 101هـ. ويشهد على ذلك الوقائع التاريخية المشهورة.


عدل سابقا من قبل وسيم حجوك في الإثنين مارس 24, 2008 6:11 pm عدل 1 مرات

وسيم حجوك
Üsteğmen

عدد الرسائل : 617
العمر : 43
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أوزبكستان في سطور ( 1)

مُساهمة من طرف lonely wolf في الإثنين مارس 24, 2008 1:47 pm

والله ملك

بالفعل .. هذا هو منتدى العمل
ولا يحلو المنتدى إلا بالأعضاء النشيطين المثقفين الأكفاء

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أوزبكستان في سطور ( 1)

مُساهمة من طرف وسيم حجوك في الإثنين مارس 24, 2008 8:06 pm





وإليكم مقالة أخرى عن أوزبكستان تعرض بالتفصيل الجغرافيا والإقتصاد والحكم وقد أعجبني المعلومات الغزيرة وترتيبها الأنيق







العاصمة طشقند
الموقع
تقع جمهورية أوزبكستان في منتصف قارة آسيا، ويحدها من الشمال كزاخستان ومن الجنوب أفغانستان وتركمانستان ومن الشرق قرغيزستان وطاجيكستان ومن الغرب كزاخستان.

المساحة الإجمالية
447400 كم٢

الحدود البرية
يمتد طول الحدود البرية مع الدول المجاورة 6221 كلم على النحو التالي:


  • 2203 كلم مع كزاخستان.
  • 1621 كلم مع تركمانستان.
  • 1161 كلم مع طاجيكستان.
  • 1099 كلم مع قرغيزستان.
  • 137 كلم مع أفغانستان.

طول الخط الساحلي
أوزبكستان أرض حبيسة. ولها شاطئ على بحر أورال (بحر مغلق) بطول 420 كلم.

النزاعات الحدودية
رسمت الحدود مع كزاخستان عام 2004، والنزاع مستمر مع كل من طاجيكستان وقرغيزستان حول بعض المناطق الحدودية.

التضاريس
نحو 80% من مساحة أوزبكستان صحراء، ويوجد بها بعض المرتفعات الجبلية خاصة في أقصى الطرف الجنوبي الشرقي والشمال الشرقي ويصل ارتفاع بعضها إلى 4500 متر.

ويعد وادي فيرغانا الواقع في الشمال الشرقي مركز التكدس السكاني والزراعة والصناعة، ويحيط بهذا الوادي سلسلة من الجبال يقطعها نهر سير داريا.
الأنهار الرئيسية
هناك عدة أنهار صغيرة أبرزها نهر أمو داريا وسير داريا، وهي تنبع من دول الجوار وماؤها قليل. ويوجد نزاع مع تركمانستان حول تقاسم مياه نهر أمو داريا.

المناخ
صحراوي معتدل، حار صيفاً معتدل شتاء شبه جاف في مناطق الرعي الشرقية، ومعدل سقوط الأمطار يتفاوت بين 100 ملم في السنة بالشمال الغربي و800 ملم بمنطقة طشقند.

عدد السكان (تقديرات 2006)
27،307،134 مليون نسمة، ووصل معدل النمو السكاني إلى 1.7%.

الديموغرافيا (تقديرات 2006)

  • من سن 14 فما دون: 32.9%.
  • من سن 15 - 64: 62.3%.
  • من سن 65 فما فوق: 4.8%.

أما معدل الولادة عام 2006 فقد بلغ 26.36 في الألف، في حين بلغ معدل الوفاة 7.84 في الألف.
المجموعات العرقية (تقديرات 2000)

  • 80% أوزبك.
  • 5.5% روس.
  • 5% طاجيك.
  • 3% كزاخ.
  • 2.5% كاراكالباك.
  • 1.5% تتار.
  • 2.5 عرقيات أخرى.

وكانت توجد بأوزبكستان أعداد كبيرة من الألمان والأوكرانيين قبل أن يتركوا البلاد في هجرة جماعية في التسعينيات.

اللغة


  • 74.3% يتحدثون اللغة الأوزبكية.
  • 14.2% يتحدثون بالروسية.
  • 4.4% يتحدثون بالطاجيكية.
  • 7.1% يتحدثون بلغات أخرى.

واللغة الروسية هي لغة التخاطب بين العرقيات المختلفة الذين يقطنون المدن الكبيرة، والطاجيكية هي الأشهر في بخارى وسمرقند.
الدين

  • 88% مسلمون.
  • 9% مسيحيون (أرثوذكس).
  • 3% عرقيات أخرى، حيث يوجد في أوزبكستان نحو 93 ألف يهودي وتجمعات من المعمدانيين وشهود يهوه والبروتستانت الكوريين.

التعليم
التعليم الأساسي حتى المرحلة الثانوية في أوزبكستان إلزامي، ونسبة من يعرفون القراءة والكتابة في الفئة العمرية 15 عاما فما فوق وبحسب الأرقام الرسمية 99%.

الصحة
يعاني القطاع الصحي في أوزبكستان من مشكلات عدة منها ضعف الكفاءة البشرية لطواقم الأطباء والممرضين، وقلة عدد المستشفيات وضعف الخدمات التي تقدمها، لذا يضطر العديد من الأوزبك خاصة القادرين منهم إلى السفر للخارج لتلقي العلاج، ومتوسط عمر الفرد 65 عاما.



علم أوزبكستان
حصلت أوزبكستان على استقلالها عقب انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

وينص دستورها لعام 1992 على أن نظام الدولة علماني ديمقراطي، وأن حرية التعبير والعبادة وحكم القانون مكفولة.

السلطة التنفيذية
تتكون من رئيس الدولة ومجلس وزراء، وللرئيس صلاحيات واسعة فهو يعين مجلس الوزراء بموافقة المجلس الأعلى.


حكومات الولايات والمحليات
تتكون الحكومات على مستوى الولايات والمناطق والبلديات من رئيس تنفيذي وحاكم ومجلس.

ويعين رئيس الدولة حكام الولايات، وهم بدورهم يعينون حكام المناطق والبلديات.

أما مجالس هذه الولايات فتنتخب مباشرة لمدة خمس سنوات.










الرئيس: إسلام كريموف
انتخبه مجلس السوفيات الأعلى لرئاسة جمهورية أوزبكستان السوفياتية عام 1990، ثم انتخب رئيسا للجمهورية عام 1991 عقب انهيار الاتحاد السوفياتي وإعلان استقلال البلاد.
صلاحياته: يعين مجلس الوزراء و16 من أعضاء مجلس الشيوخ المئة والقضاة ومسؤولي الولايات.


السلطة التشريعية
وتسمى المجلس الأعلى وتتكون من غرفتين: هما الغرفة العليا أو مجلس الشيوخ وعدد أعضائه مئة عضو تنتخب المجالس المحلية 84 منهم و16 يعينهم الرئيس، والغرفة الأدنى أو المجلس التشريعي وعدد أعضائه 120 عضوا يتم اختيارهم بالانتخاب الشعبي المباشر.


النظام الانتخابي
يحق الاقتراع للذكور والإناث لمن يبلغ الـ18 عاما فما فوق، وتدير لجنة الانتخابات المركزية التابعة للحكومة كافة أوجه الانتخابات.


ويكون الانتخاب قانونيا بشرطين: بمشاركة أكثر من 50% ممن يحق لهم الانتخاب، وبحصول أحد المرشحين على أكثر من 50% من الأصوات بالنسبة للانتخابات الرئاسية، وهو نظام الجولتين ففي حال عدم تحقق الشرط الأخير تعقد جولة ثانية بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى نسبتين دون 50%.

السلطة القضائية
ينص الدستور على استقلال القضاء، وللرئيس سلطة تعيين وإقالة القضاة بما في ذلك قضاة المحكمة العليا بشرط الحصول على مصادقة المجلس الأعلى.


النظام القانوني والقضائي
تعد المحكمة العليا أعلى سلطة قضائية في أوزبكستان. وتمارس المحكمة العليا نيابة عن محاكم للولايات والأقاليم دور محكمة الاستئناف.


وتقوم المحكمة الدستورية بمراجعة القوانين والقرارات للتأكد من مواءمتها مع الدستور. وتتولى المحاكم العسكرية كافة القضايا المتعلقة بالمؤسسة العسكرية.

التقسيمات الإدارية
تنقسم أوزبكستان إلى 12 ولاية، ومنطقة واحدة تتمتع بالحكم الذاتي هي كاراكالباكستان، ومدينة واحدة لها وضعية الولاية هي طشقند.

تمثل صناعة المنسوجات والآلات والذهب، ومنتجات الطاقة وتصدير خام القطن أهم مكونات الاقتصاد الأوزبكي، ومنها تأتي أغلب موارد الدولة المالية.


الناتج المحلي الإجمالي (تقديرات 2006)
54.81 مليار دولار، وبلغ معدل النمو 6.8%.


التضخم (تقديرات 2006)
بلغ معدل التضخم 7.6%.




"
قلة الموارد الطبيعية بصفة عامة في أوزبكستان انعكست على طبيعة النشاط الاقتصادي للسكان الذي يتركز في معظمه في قطاع الزراعة
"
العمالة (تقديرات 2006)
14.4 مليون شخص، وبلغ معدل البطالة 3%، ولا يتعدى الأجر الشهري للعامل 6.4 دولارات.


المعادن
تملك أوزبكستان سادس أكبر احتياطي من الذهب، وهي التاسعة على مستوى العالم من حيث الإنتاج المقدر سنويا بنحو 85 طنا. كما يوجد الفحم واليورانيوم والفضة والتنجستن والنحاس والرصاص والزنك.

الطاقة (تقديرات 2007)
يقدر الاحتياطي المؤكد من النفط بـ594 مليون برميل، وتنتج منه فقط نحو 150 ألفا يوميا.


أما الاحتياطيات المؤكدة من الغاز الطبيعي فتقدر بـ1.875 تريليون قدم مكعب، وتصدر منه نحو 12.5 مليارا سنويا.

وتذهب صادرات الغاز للدول المجاورة في المقام الأول مما يقلل عبء مد أنابيب لمسافات طويلة.

الزراعة
تسهم الزراعة والصناعات القائمة عليها بأكثر من 40% من الناتج المحلي الإجمالي لأوزبكستان. وتواجه الزراعة العديد من المعوقات كالنقص في المعدات وحظر الملكية الخاصة للأراضي.


ولا تزال أوزبكستان خامس أكبر منتج للقطن في العالم وثاني مصدر له، ويمثل نحو 45% من صادرات البلاد رغم أن الحكومة حولت بعض المزارع من زراعة القطن إلى الحبوب في محاولة لتقليل واردات الأغذية.

الصيد
معظم الثروة السمكية تأتي من الأحواض والبحيرات، لأن استخدام الأنهار في الري بصفة أساسية قلل من عائد الثروة السمكية الطبيعية.




"
ضعف كفاءة الحكومة في إدارة واستثمار موارد الدولة الطبيعية وانتشار الفساد الإداري والمالي في بعض القطاعات أدى إلى عدم انطلاق الاقتصاد الأوزبكي إلى الآفاق المنشودة
"
الصناعة
تسهم الصناعة بنحو 20% من إجمالي الإنتاج المحلي وتوصف عموما في أوزبكستان بأنها متأخرة، فمع بداية الألفية الثالثة ظلت المؤسسات الصناعية الكبيرة مملوكة للدولة وبقيت مصانع الحقبة السوفياتية عاملة رغم ما تعانيه من مشاكل الصيانة والتطوير. وصناعة الآلات والمنسوجات ومنتجات الطاقة من أهم الصناعات.


وقد حاولت الحكومة الدخول في صناعات تدر ربحا مثل إنتاج الفولاذ وتكرير السكر، لكنها لم تنجح وتسببت هذه الخطوة في ديون كبيرة.

العلاقات الاقتصادية الخارجية
في بداية الألفية الثالثة كانت أكبر أسواق التصدير المفتوحة أمام أوزبكستان هي بريطانيا وكوريا الجنوبية وسويسرا، وعام 2005 دخلت الصين بقوة على الخط وذلك بعد توقيع اتفاقية مد أنابيب للغاز معها بتكلفة تقدر بـ600 مليون دولار.


الدين الخارجي
بلغ 4.7 مليارات دولار عام 2006.

_______________
المصادر:
Uzbekistan, The World fact book
https://www.cia.gov/cia/publications/factbook/geos/uz.html

Uzbekistan, Country Studies-Library of Congress
http://lcweb2.loc.gov/frd/cs/profiles/Uzbekistan.pdf

Uzbekistan, The Columbia Encyclopedia
http://www.infoplease.com/ipa/A0108128.html

Energy Information Administration, from Oil And Gas Journal
http://www.eia.doe.gov/emeu/international/reserves.html



المصدر:الجزيرة


عدل سابقا من قبل وسيم حجوك في الأحد أبريل 13, 2008 9:16 am عدل 1 مرات

وسيم حجوك
Üsteğmen

عدد الرسائل : 617
العمر : 43
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أوزبكستان في سطور ( 1)

مُساهمة من طرف lonely wolf في الإثنين مارس 24, 2008 9:06 pm

بالفعل الله يعطيك العافية على هالمجهود الطيب

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى