دولة المماليك البحرية(التركية ) ثم المماليك البرجية(الشراكسة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دولة المماليك البحرية(التركية ) ثم المماليك البرجية(الشراكسة)

مُساهمة من طرف bayir-bucak في الثلاثاء يوليو 01, 2008 12:53 pm

[size=18]أولاً : دولة المماليك البحرية الأتراك : ] 648-784هـ \\\\1250-1382م[ =132عاماًكنا قد رأينا أن جيوش صلاح الدين ,ومَنْ بعده من الأيوبيين ،كانت في معظمها تركيةَ الجنود و القادة ،
•وهكذا وفيأثناء الحملة الصليبية الثامنة على مصر، التي كان يحكمها الملك الأيوبي الصالح أيوبوالذي كان قد استوردَ عدداً هائلاً من المماليك الأتراك (من القبجاق خاصة) ، وقدعُرِفوا بالبحرية، وجعل منهم عدة جيـشه ،مات هذا الملكُ الأيوبيُّ ، فأخفَتْخبرَ موته زوجتُه التركية شجرة الدُّر(1) ، بسبب ظروف الحرب، حتى تحقَّق انتصارمماليكه على الصليبيين في مصر، وأُسِـرَ الملك الفرنسي لويس التاسع- فأصبحتْ شجرةالدر مِنْ بـعدُ ملكةً على البلاد ، وحكَمَتْ 80 يوماً عام 1250م .
• ولكنَّالأعراف العربية الإسلامية لا تقبل بحكم المرأة ، فاضطرَّتْ (شجرة الدرّ) إلى أنتتزوَّج أحد أبرز ضباطها المماليك ، وهو عز الدين أَيْـبك Aybak التركماني، وأنتـتـنازل له عن الحكم ؛ وبذلك بدأت دولة المماليك الأتراك في مصر تلك الدولة التيحملتْ لواءَ الجهاد ضد الصليبيين والمغول : فطردت الصليبيين طرداً تاماً و نهائياً، ووقفتْ في وجه الزحف المغولي على يد السلطان قُطُز وقائد جيشه بيـبرس.
قوامالجيش في دولة المماليك (2) :
كان الجيش في عهد المماليك البحرية تركياً كلّه ،ومؤلفاً من الفئات التالية :
1- المماليك السلطانية : وهم من مماليك السلاطينالسابقين أو السلطان القائم ، وعرفوا بالجُلْبان أو الأجلاب وهم الأعظم شأناً فيالجيش ، وفيهم إمارة الجيش وضباطه .
2- جند الحلقة من أولاد المماليك من محترفيالجندية ، وكانوا يعرفون بأولاد الناس وهم أحرار ، وهم كثرة الجيش وعامَّـته فيالحرب ، وأصحاب حِرَفٍ وصناعةٍ في السلم ( احتياطي الجيش ) .
3- مماليك الأمراء : وهم يشبهون المماليك السلطانية ، غير أنهم تابعين مباشرة لأمرائهم ، ومنهمتتكوَّن الوحداتُ الحربية التي يذهب بها الأمراء مع السلطان في حروبه .
علاقةالمماليك بالشعب العربي المحكوم:
يقول د. علي إبراهيم حسن في كـتابه " تاريخالمماليك البحرية" ص24 :
"ومن الغريب أن المماليك عاشوا في أثناء حكمهم لمصركطائفةٍ منفصلة عمّا حولها ، واحـتفظوا بشخصيتهم ، ولم يختلطوا بأي عنصر من عناصرالسكان المصرية ، ولم يسمحوا لسكان مصر أو أي جزء من أجزاء مملكتهم بالانخراط فيصفوفهم ، ولم يتزوَّجوا منهم إلا فيما ندر .. ولعلَّ هذا كان ترفّعاً منهم على أهلالبلاد المحكومين ومحافظةً على الأرستقراطية التي تؤهِّل للعرش ."

ثم يقولفي الصفحة نفسها:" ... وقَصَروا أعمال الجندية على أشخاصهم ، وذهبوا إلى مدى أبعد .. فأهل مصر كانوا في عهد المماليك يتولَّونَ أحياناً وظائف القلم ، ولم يكن لهمنصيب في الجيش العامل -اللهمَّ - إلا في بعض الأعمال غير العسكرية كـأعمال الأئمة ( الفقهاء) والصُـنًاع والفَعَلَة والأتباع " (3).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهامش:
(1)- يزعم بعض المؤرخين المحدثين بأن شجرة الدر ربما كانت من أصل أرمني !! علماً بأنهمذكور بوضوح أنها تركية (من دون ذكر أي احتمال لأي جنسية أخرى لها) في أهم المراجعالتاريخية الخاصة بتلك الفترة و هي :
1- Enc.Of Islam-CD مادة شجرة الدر 2 - النجوم الزاهرة لابن تغري بردي ج6ص374
3- البداية و النهاية لابن كثيرج13ص199 4- قيام دولة المماليك الأولى للدكتور أحمد العبادي ص119.
و أما المقريزي في كتابهالسلوك لمعرفة دول الملوك للمقريزي ج1: ص361 و ص 401 + 402 فيذكر صراحة : " وكانتجارية تركية " ثم يقول بصيغة التمريض : " و قيل إنها أرمنية ".

(2)- راجـعفي هذا الشأن : - كـ تاريخ المماليك البحرية لـ د . على إبراهيم حسن صـ22و 24.
- كـ المماليك د. السيد الباز العريني صـ 53+54 أيضاً:-كـ قيام دولة المماليك الأولىلـ د . أحمد العبادي صـ 220.
(3) – انظر أيضاً : كـ "العالم الإسلامي في العصرالمغولي"-شبولر ص106و 107[

أهم منجزات دولة المماليك البحرية:
1- إحباط الزحف المغولي على مصر وإفريقيا على يد البطلين التركيّـين: قطز ، وقائد جـيشه بيبرس ..ولولا فضلُهم لامتدَّ الطوفان المغولي شاملاً العالم القديم بأسْره.

2- الطرد النهائي و الكامل للصليـبيين على يد الظاهر بيبرس ثم خلفاؤه من بعده؛ و قد انتهت العملية الاستئصالية للصليـبـيين على يد الأشرف خليل و أخيه الناصر محمد ابنا قلاوون.

3- النشاط الاقتصادي والعمراني والثقافي الذي شهدته مصر على عهدهم، حتى غدت بديلاً عن بغداد ودمشق بعد سقوطهما في يد المغول؛ فأصبحتْ مصرُ على عهدهم مركزَ الحضارة الإسلامية.
4- الإبقاء - ولو بالسيادة الروحية -على الخلافة العباسية التي أصبحَ موطنُها في القاهرة بدلاً من بغداد.
5- بفضل صلات القربى العرقية بين المغول و الأتراك؛ فقد بدأ الدين الإسلامي يتسرّب إلى قلوب المغول الأشداء ، /size]

bayir-bucak
Çavuş

عدد الرسائل : 173
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى