أسطورة الذئب الأغبر البوز قورت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسطورة الذئب الأغبر البوز قورت

مُساهمة من طرف GOKHAN في الجمعة أبريل 11, 2008 7:54 pm



تعتبر أسطورة البوزقورت إحدى أهم الأساطير التي اشتهرت في عهد دولة الأتراك الكوك تورك، وتعتبر اسطورة أرگه ناقون التي تلت اسطورة البوزقورت تتمة لها ونتيجة منطقية لتتالي الأحداث التاريخية التي عصفت بالأتراك في ذلك العصر، كما تعد أسطورة البوزقورت عبارة عن رواية تروي كيف استطاع الشعب التركي التوالد من جديد في فترة كان فيها على شفى حفرة الإنقراض، علاوة على أننا نستذكر الجملة التي قالها إمبراطور الكوك تورك بيلكا قاغان والتي وردت مكتورة على المسلات الأورخونية إذ قال فيها (أنا تورك بيلكا قاغان الذي خلقني الله، ولأن الله قد أراد ذلك جلست على عرش الإمبراطورية) ونرى من خلال هذه الجملة مدى إرتباط الأتراك بالإله الواحد وربط ما يحدث معهم من أحداث بإرادته جل وعلى، غير متخلين عن أصلهم، متمسكين به ومفتخرين.

وقد وجدت هذه الإسطورة مدونة في المصادر الصينية، وقد تم ذكرها على شكل روايتان لا تحتويان من حيث المضمون على فروقات لا من ناحية البداية والتقديم ولا من ناحية النهاية والنتيجة، وقد أضاف بعض المؤرخين رواية ثالثة إلى هذه الإسطورة، لكن وفي حقيقة الأمر لا يمكن تثبيت ماتم ذكره في الرواية الثالثة على أنه رواية ثالثة لأسطورة الذئب الأغبر لأن تلك الرواية (أي الثالثة) دارت أحداثها في عهد الأتراك الهون وبالتحديد عند قبيلة ئوسون التركية فلا نجد مبرراً لإلحاقها بهذه الإسطورة بل نستطيع أن نعتبرها أسطورة أخرى للذئب الأغبر دارت أحداثها في عهد الأتراك الهون، و تلك الإسطورة أيضاً مذكورة في المصادر الصينية بشكل رسمي في السجلات العائدة لأسرة (سوئي) الصينية.

وتعتبر الأساطير التي تتحدث عن ولادة وإنبعاث الشعب التركي من الذئب الأغبر أكثر الأساطير رومانسية وجذب في الميثيولوجيا التركية، ونرى في اطار بحثنا العام في الميثيولوجيا التركية أن الشعوب غالباً ما يتم القضاء عليها من قبل أعدائها، لكن يبقى في نهاية المطاف فردٌ ذكر واحد من ذلك الشعب المباد، وسنرى ذلك أيضاً في اسطورة البوزقورت (الذئب الأغبر) حيث كان الأتراك يسكنون غرب بحرٍ يقال له بحر الغرب، وقد اتفق معظم علماء التاريخ على أن ذلك البحر هو بحر الآرال فيما ذهب البعض الآخر على اعتبار ذلك البحر هو أحد البحيرات المجاورة لجبال تنكرى داغلارى أو جبال الآلتاي، وقد روت الأسطورة عن أن الأعداء قاموا بقطع ذراعي وساقي الطفل الأخير الذي بقي من الأتراك، وهذه النقطة نقطة مهمة في دراسة الميثيولوجيا التركية التي سنلاحظ تواجدها أيضاً في أساطير الأتراك الهون والمجر

وسنقدم لكم ملخصاً عن اسطورة الذئب الأغبر (البوزقورت) والتي تروي كيفية إنبعاث الشعب التركي من جديد



أسطورة البوزقورت

كان الأجداد الأوائل للشعب التركي يسكنون على الضفة الغربية من بحر الغرب، وقد هزموا هناك على يد جيشٍ لدولة تدعى (لين)، وقد قام جنود دولة لين بقتل الأتراك آنذاك فلم يتركوا لا ذكراً ولا أنثى، لا كبيراً ولا صغيراً، إلا وأعملوا به السيف، وفي هذه الأثناء تم القضاء على جميع الأتراك ولم بنجو من تلك المذبحة سوى فتى في العاشرة من عمره، وقد وجد جنود الأعداء ذلك الفتى لكنهم لم يقوموا بقتله، بل أرادوا أن يذيقوا ذلك التركي الأخير أبشع أنواع العذاب قبل أن يموت، فقاموا بتقطيع ذراعيه وساقيه ورموه في أحد المستنقعات، علم فيما بعد ملك دولة لين عن أن جنوده تركوا آخر تركي على قيد الحياة دونما أن يتأكدوا من موته، فأعطى أوامره بضرورة البحث عن هذا التركي الأخير والتأكد من موته وإن لم يمت فيجب قتله وذلك للتأكد من القضاء على الأتراك بشكلٍ نهائي، انطلق الجند للبحث عن ذلك الفتى لتنفيذ أمر الملك بقتله، وفي هذه الأثناء كانت ذئبة قد وجدت ذلك الفتى وحملته بأنيابها إلى أحد المغاور في جبال الآلتاي حيث البرد القارس والمرتفعات العالية التي يصعب الوصول إليها، كان هنالك سهلٌ فسيح داخل تلك المغارة، وكانت تلك المغارة ممتلئة تماماً بالأعشاب والكلأ والمراعي، لكن حدودها الأربعة كانت موصدة بجبالٍ شاهقة منيعة يصعب تجاوزها، وهناك وفي تلك المغارة بدأت الذئبة بلعق جروح الفتى وعلاجه، وبدءت ترضعه من حليبها وتصطاد له الحيوانات ليتغذى على لحمها، كبر الفتى، ودخل سن البلوغ، وتزوج التركي الأخير من الذئبة، وقد انجب هذا الزواج له عشرة أبناء، كبروا وبدؤوا ببناء العلاقات مع الخارج وتزوجوا منهم النساء، وبدء الأتراك بالتكاثر والإنتشار، وبعد أن كثر عددهم أسسوا جيشاً هاجم دولة لين وقضوا عليها تماماً آخذين بذلك ثأر أجدادهم، وقاموا بعد ذلك بتأسيس دولتهم من جديد، وقاموا بالسيطرة على من يجاورهم، غير ناسين فضل تلك الذئبة على استمرار وجودهم، واحتراماً لذكرى تلك الذئبة وتقديساً لما فعلته تجاه بقاء نسل الشعب التركي قاموا بوضع ألوية وبيارق تحمل رأس ذئب في وأمام خيامهم الدائرية

والذي يفهم من هذه الإسطورة هو أن الموطن الأصلي للشعب التركي كان في منطقة غرب تركستان (وسط آسيا) ومنها انتقلوا إلى طورفان وجبال الشمال وبقية المناطق

هكذا انتهت الأسطورة المدونة في السجلات الصينية، دون إعطاء أي تفصيلات أخرى، والأسطورة التي تلت أسطورة البوزقورت كانت أسطورة أرگه ناقون التي بلغت عصر الشهرة الذهبي في عهد جنگيز خان الذي كان شخصياً مغرماً بهذه الإسطورة

أما عن التأثيرات التي تركتها هذه الاسطورة في حياة الأتراك الواقعية فقد كان لها عظيم الأثر، فكانت العادة في إمبراطورية الهون التركية أن تعقد مراسيم دينية كل سنة، وكان القاغان (الملك) يترأس تلك المراسيم بنفسه، وخلال هذه المراسيم يذهب القاغان والأمراء إلى مغارة تسمى (آتا) أي الأب، ويقومون هناك بشعائرهم الدينية، ويقومون بالدعاء للأجداد وتقديسهم، وتلك الشعائر نفسها كان معمولٌ بها في عهد إمبراطورية الكوك تورك، إن تلك المغارة المقدسة هي إما بالفعل المكان الحقيقي لنزول الطفل وجلوسه في أرگه ناقون أو قد تكون تلك الشعائر إحياءاً لذكرى تلك الاسطورة، والنقطة المهمة هاهنا هو أن تلك الاسطورة وما أعقبها من أسطورة أرگه ناقون لم تمتلم الإحترام والتقدير من طبقة الحكام فحسب بل آمن بها الشعب التركي أيضاً وأقام لها الشعائر

إن اسطورة البوزقورت (الذئب الأغبر) على وجه الخصوص كان لها تأثيرات عميقة في التاريخ والثقافة والشخصية التركية، وقد وجد اليوم في مغولستان في موقع يدعى باسم بوگوت آثارٌ وأوابد تعود إلى عهد الأتراك الكوك تورك وتحديداً إلى الأعوام 580 – 578 ميلادية، حيث نحت على تلك الأوابد ريم صبي وقد قطع ذراعيه وساقيه ونحت إلى القرب من الصبي منحوتٌ لذئبة تقوم بإرضاع ذلك الصبي، هذا بالإضافة إلى اللقى الأثرية التي وجدت في مناطق مختلفة من أوزبكستان، حيث نقش على تلك اللقى ذئبٌ وعلى الذئب يركب صبي وقد قطعت ذراعيه وساقيه



إعداد وترجمة آقطاي توركمان أوغلو
20/
أوجاق، كانون الثاني2008

مقتبسة من منتدى التركمان


GOKHAN
Üst çavuş

عدد الرسائل : 180
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسطورة الذئب الأغبر البوز قورت

مُساهمة من طرف الكاشغري في الأحد أبريل 13, 2008 1:18 am

واللهي يا اخي اقطاي مهما احطت بالتاريخ التركي والاساطير التركية لن استطيع ان اصل

الى علمك ومعرفتك لذلك ساطلع عليها بدقة
شكراًلك ولجهودك ولترجماتك ونرجو منك الاستمرار

الكاشغري
Ast çavuş

عدد الرسائل : 78
العائلة التركمانية : oğuz Kınık
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسطورة الذئب الأغبر البوز قورت

مُساهمة من طرف ممد تركماني في الأحد أبريل 20, 2008 6:29 pm

نشكر ادارة التركمان في سوريا على ه>ه المعلومة القيمة خصوصا اخ اقطاي

ممد تركماني
Çavuş

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى