خالدة أديب آديوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خالدة أديب آديوار

مُساهمة من طرف afrasiab في الأربعاء أبريل 02, 2008 2:06 am

Halide Edip Adıvar

خالدة أديب أديوار ( 1884-1964 )



خالدة أديب : أبرز وجوه الأدب التركي المعاصر الداعية الناشطة للطورانية والقومية .
إنها روائية تركية ، وقائدة سياسية طالبت بالمساوة بين الجنسين ، اشتهرت برواياتها الناقدة لواقع المرأة التركية التي تنتمي للطبقات الفقيرة والمتوسطة ، وأظهرت عدم اهتمام معظم النساء لتغير واقعهم . خدمت خالدة أديب كجندية في الجيش التركي في فترة حرب الاستقلال التركية .
ولدت خالدة اديب في استنبول في زمن الامبراطورية العثمانية ، ودرست اللغة العربية والرياضيات ، وتخرجت من الكلية الأمريكية للبنات عام 1901 . وكانت هذه الكلية قوة مؤثرة في التغير الاجتماعي الاصلاحي في ذلك الوقت .
ترجمت خالدة أديب رواية الأم لجاكوب آبّوت Jacob Abbott وهي في عمر 15 سنة عام 1897 وحصلت على مكافأة (نيشان ) من السلطان عبدالحميد خان الثاني لترجمتها للرواية .
تزوجت للمرة الأولى من صالح زكي وأنجبت ولدين ثم تطلقت منه .
كانت روايتها الأولى ( صفية طالب Seviye Talip ) التي نشرت في عام 1909 .
تزوجت خالدة مرة ثانية من الدكتور عدنان أديوار في عام 1917 وفي السنة التالية عملت محاضرة في الأدب في كلية استنبول للأدب . وكانت خلال هذه الفترة قد نشطت في الحركة الوطنية التركية ، وبعد الحرب العالمية الأولى سافرت هي وزوجها إلى أناتوليا Anatolia لتحارب في حرب الاستقلال ، لتخدم بالبداية برتبة عريف ثم برتبة رقيب في الجيش الوطني التركي .
بعد انتهاء الحرب غادرت مع زوجها إلى أوروبا الغربية ، وعاشت في فرنسا وانكلترا من 1926 وحتى 1939 . وسافرت إلى بلدان عديدة وحاضرت مرات متكررة في الولايات المتحدة الأمريكية وفي جامعة رجا البريطانية في الهند .
بعد عودتها إلى تركيا في 1939 أصبحت دكتورة في الأدب الانكليزي في كلية الأدب في استنبول . وفي 1950 انتخبت للبرلمان التركي وفي عام 1954 استقالت . وكان عملها بالبرلمان الصيغة السياسية الوحيدة التي ظهرت بها خالدة أديب .
السمات الرئيسية لروايات خالدة اديب كانت القوة وشخصية المرأة المستقلة الناجحة في تحقيق أهدافها ضد الظروف الصعبة . وكانت قومية قوية ، ولديها عدد من القصص ركزت فيها على دور المرأة في حرب الاستقلال .

ترجمة من الويكيبيديا
-------
من مصدر عربي :
خالدة أديب : أبرز وجوه الأدب التركي المعاصر الداعية الناشطة للطورانية والقومية ، تخرجت من الأمريكان كولج في إستانبول عام 1901 وتزوجت مرتين ، الأول من مدرسها في الرياضيات صالح زكي والثانية من عبد الحق عدنان بك ، وزارت من البلاد الإسلامية كلا من مصر والهند وسوريا ، وعملت أستاذة للآداب الغربية في جامعة إستانبول عام 1918 / 1919 .
تعاونت مع الاتحاد والترقي واحتلت مكانا بارزا في عهدهم ، وكتبت روايتها الشهير (( طوران الجديدة )) لتعبر عن الأيديولوجية الطورانية ، ثم انضمت للكماليين وصارت من أبز شخصياتهم ، وكتبت روايتها (( اضربوا الغانية )) كانت على صلة شخصية بجمال باشا أحد قادة الاتحاد والترقي المشهورين وحاكم سوريا المعروف ، وكانت على صلة شخصية بمصطفى كمال باشا قائد الحركة الكمالية ، ثم اختلفت معه وهربت من تركيا .
يقولون عنها إنها(( جان دارك الأتراك ))
وقال عنها كاتب انجليزي (( لكي يستطيع الإنسان أن يقابل في أوروبا فنانة مثقفة مفكرة مثل خالدة أديب فعليه أن يبحث جيدا ويبحث كثيرا ))
وقال عنها كاتب تركي معاصر ( إن خالدة أديب تكتب بمفهوم القومية الإنسانية )
وتقول خالدة أديب في روايتها ( طوران ) { أيتها المنطقة البديعة يا طورا الجديدة حدثينا عن الطريق إليك }
وخالدة أديب تلميذة فيلسوف القومية التركية ضيا كوك آلب
تقول خالدة أديب : (( إن الذهنية الشرقية تسببت في إضفاء نوع من القدرة الإلهية على الحاكم وأفسحت الطريق لفقر الأكثرية أمام عمة وغناء أشخاص قليلين ، وأكبر وصف للغرب أنه يعتنق فكرة القانون ، والقانون في الشرق يأتي من الله ، والقانون في الغرب يأتي من وضع الإنسان ، والنضال والحركة يشكلان لب الحياة في الذهنية الغربية )) .
كل ما ذكرنا مذكور في بعض المصادر التي تحدثت عن خالدة أديب فهو حديث تلميذتها المفكرة المسلمة ( منور عياشلي ) ، والسيدة منور من أسرة مسلمة عريقة ، كانت في سوريا أثناء الحرب حيث كانت خالدة أديب مديرة للمدرسة التركية في بيروت ،
تقول السيدة منور : ( كان جمال باشا يعيش عيشة الملوك في سوريا أثناء الحرب العالمية الأولى .... سريعا ما برزت في قصر جمال باشا سيدة مختلفة كل الاختلاف عن السيدات الأخريات اللاتي نسمع عنهن سواء من ناحية المزايا أو من ناحية المساوئ ، وكانت معاملة جمال باشا لها تختلف عن معاملته للجميع ، فقد كان يحترمها أكثر مما يحترم الجميع ويعلي من قدرها فوق قدر الجميع ويعطيها أهمية أكثر مما يعطي الجميع ويستمع إليها باهتمام بالغ .
وكانت تدير مع الباشا مناقشات سياسية وفكرية ....... كانت هذه السيدة خالدة أديب ...... و، كانت قومية وطورانية متعصبة جاءت خالدة أديب إلى سوريا مكلفة من حكومة الاتحاد والترقي لكي تنشر الثقافة التركية في سوريا وتعلم أبناء العرب اللغة التركية وتدعو إلى حب القومية التركية وبالتالي كان هدفها تتريك سوريا .
خصصت لها الحكومة مبنى مدرسة فرنسية تركها أصحابها أثناء الحرب ، كانت هذه المدرسة بجوار بيروت وكانت كالقصر .
افتتحت المدرسة ولم يكن بها طلبة بعد ، وكنت أدرس في ذلك الوقت في مدرسة ألمانية وكنت أحب مدرستي إلى أن قال جمال باشا لوالدي : "يا أخي إننا نريد أن ندخل أولاد العرب في مدارسنا ومع ذلك فإن أولادنا يذهبون إلى مدارس أجنبية ، وخالدة أديب ساخطة على هذا وتشكو ، أليس لها الحق في سخطها وشكواها ؟!! " .
كتبت خالدة أديب روايتين في حرب الاستقلال التركي أولهما (( قميص من نار )) والثانية (( اضربوا الغانية ))
تزوجت خالدة أديب زواجها الثاني من عبد الحق عدنان بك ... وفي عهد أتاتورك كانت خالدة وزوجها مجبرين على مغادرة البلاد ، لا نعلم السبب الحقيقي من مغادرتها ولكن ( فالح رفقي بك ) وهو أحد المقربين جدا من أتاتورك في ذلك الوقت قال : (( الخلاف بين أتاتورك وخالدة أديب هانم لم يكن أكثر من خلاف بين رجل وامرأة )) .
مات أتاتورك فعادت خالدة أديب وزوجها عدنان إلى تركيا ، ألف زوجها كتاب (( الدين والعلم عبر التاريخ ))

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خالدة أديب آديوار

مُساهمة من طرف Aktay Türkmen في الأربعاء أبريل 02, 2008 11:36 am

متميز دكتور آفراسياب

موضوع قيم، لك عميق شكري وامتناني

Aktay Türkmen
Baş çavuş

عدد الرسائل : 296
العمر : 34
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خالدة أديب آديوار

مُساهمة من طرف lonely wolf في الأربعاء أبريل 02, 2008 9:49 pm

الله يعطيك ألف عافية يا دكتور

مواضيعك بالفعل متميزة

تقبل مروري

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خالدة أديب آديوار

مُساهمة من طرف afrasiab في الخميس أبريل 03, 2008 11:46 pm

كل الشكر لمروركم اخوتي الكرام

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خالدة أديب آديوار

مُساهمة من طرف nuray في الجمعة أبريل 04, 2008 12:09 am

والله بتستاهل أخ افراسياب لأنو عنجد مواضيعك متميزة

بتمنالك كل التوفيق

nuray
Çavuş

عدد الرسائل : 124
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى