عبد الرحمن قزل آي في ذمة الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عبد الرحمن قزل آي في ذمة الله

مُساهمة من طرف afrasiab في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 1:36 am



هاهو نجم تركماني أخر قد هوى مع وفاة فنان تركماني كبير خدم الموسيقى التركمانية لمدة قاربت ألاربعون عاما من دون توقف .
فمساء يوم الثاني عشر من الشهر الجاري توقف قلب فناننا الكبير عبد الرحمن قزل أيفي احدى مستشفيات العاصمة التركية أنقرة وغادر دنيانا الفانية الى ألابدية .
ولعل مايدمي القلب أن عائلة فناننا الكبير قد قررت دفنه في العاصمة التركية أنقرة وهو حسرة مابعدها حسرة تضاف الى حسرات فناننا الكبير التي تجرعها طوال حياته حزنا وكمدا على فراق مدينته الحبية كركوك .
وقد ظل قزل أي يناجي حبيبته ألازلية كركوك طوال مايقارب النصف قرن من الزمان وظل يغني رباعيات الخويرات التركماني بكل شجن وأسى ليسرد فيها ماكان يعانيه ويقاسيه التركمان على يد النظام السابق من ظلم وجور .
الا أن القدر شاء أن يدفن قزل أي في تراب ديار الغربة عوضا عن تراب مسقط رأسه كركوك لتكتمل بذلك قصة الفراق الحزينة التي بدأت منذ أن قرر في العام 1966 ألاستقرار النهائي في تركيا بعد أن أدرك بشكل يقيني أن ألانظمة التي ستتعاقب على حكم العراق في السنين اللاحقة ستقطف رأسه ان عاجلا أم أجلا مثلما حصل للقادة التركمان ألاخرين الذين نالوا الشهادة على أعواد المشانق في عهد النظام السابق .
والمرحوم قزل أي من مواليد العام 1939 وقد أكمل دراسته ألابتدائية والمتوسطة في مدينة كركوك ثم قرر اكمال دراسته في المعهد العالي للموسيقى ( الكونسرفاتوار ) في تركيا ليتخصص بموجب الشهادة التي نالها من المعهد في ألة العود التي لم تفارقه طيلة حياته الفنية .
وقد استهدفت الزمر الشعوبية والفوضوية التي نفذت مجزرة الرابع عشر من تموز في العام 1959 تصفية قزل أي جسديا الى جانب القادة التركمان ألاخرين الذين نالوا شرف الشهادة في تلك المجزرة البشعة وكان اسمه في طليعة ألاسماء التي جرى وضعها في قوائم الشخصيات التركمانية المطلوب تصفيتها جسديا باعتباره يمثل صوتا تركمانيا صادحا يمثل التطلعات القومية المشروعة لتركمان العراق .
وقد نجا الراحل من تلك المجزرة وبعدها وحين فقد جمهرة من أعز اصدقائه ورفاقه من الشهداء الذين كانوا ضحية هذه المجزرة الرهيبة ارتحل الى تركيا .
وللراحل الكبير العشرات من ألاغاني التي كانت مسجلة في قسم ألاذاعة التركمانية في خمسينات القرن الماضي ومعظمها من كلمات الشاعر والمناضل التركماني المعروف محمد عزت خطاط والحانه حيث برع في مهنة التلحين .
وقد نالت الحانه شهرة كبيرة في تركيا منذ ستينات القرن الماضي وغناها كبار المطربين الذين ظهروا في الساحة الغنائية التركية طوال العقود المتعاقبة ومن هذه ألاغنيات ( ألتون خزماو ملايم ) التي نالت شهرة غير طبيعية وغير مسبوقة في تركيا وقد أصبحت على لسان كل ألاتراك في أرجاء المعمورة وأيضا أغنية ( أينايا باختم صاج بياز اولمش ) للشاعر التركماني الكبير مصطفى كمال دندن أوغلو وأغنية ( ايولارينده لامبالاري يانيور ) .
وطيلة عهد النظام السابق شكل قزل أي ولمدة خمسة وثلاثون عاما الضمير التركماني عبر أغانيه ورباعيات الخويرات التي وظفها بصوته الشجي ليعرض من خلالها معاناة التركمان والظلم الواقع عليهم في العراق خلال العهد السابق .
وبعد ثمانية وثلاثين عاما اكتحلت عينا الراحل قزل اي برؤية مدينة كركوك والتي زارها للمشاركة في المؤتمر التركماني العام الثالث ومنذ ذلك الحين لم يرى هذه المدينة حتى وفاته حيث قرر عدم زيارتها لاسباب احتفظها لنفسه .
والراحل الكبير كان يطل على محبيه ومعجبيه من خلال فضائية توركمن ايلي عبر عدة برامج غنائية قدمها بشكل ثنائي مع رفيق دربه الفنان التركي الكبير محمد اوزبك .

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبد الرحمن قزل آي في ذمة الله

مُساهمة من طرف سحاب في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 1:42 am

رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

سحاب
Onbaşı

عدد الرسائل : 12
العائلة التركمانية : oğuz Kayı
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبد الرحمن قزل آي في ذمة الله

مُساهمة من طرف Abo Deniz في الأحد ديسمبر 19, 2010 4:50 pm

allah rahmet eylesin
ruhun sad olsun

_________________

Abo Deniz
Yönetici

عدد الرسائل : 523
العمر : 30
الموقع : damascuse
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى