عن مذبحة الأرمن: لتُفتح كل الأرشيفات أمام لجنة تحقيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عن مذبحة الأرمن: لتُفتح كل الأرشيفات أمام لجنة تحقيق

مُساهمة من طرف afrasiab في الأحد يناير 25, 2009 7:06 pm


السفير اللبنانية





المؤرخ يوسف حلاّج أوغلو:

في الآتي الحوار الذي أجرته صحيفة <<ميللييت>> بتاريخ 21/آذار/2005 مع البروفسور يوسف حلاج أوغلو رئيس مجمع التاريخ التركي.
› أثار وصف البروفسور خليل بركتاي لأحداث 1915 ب <<التطهير العرقي>> ردود فعل واسعة. تركيا لا تستطيع ان تشرح طروحاتها..
نحن ننظر الى الأحداث الارمنية، ليس بحكم مسبق على طريقة انه <<لم تكن>> بل <<ما الذي حدث>>؟
› كم كان عدد الأرمن في الأناضول مع بداية الحرب العالمية الاولى؟
حوالى المليون.
› لقد نُظر اليهم في الحرب على انهم <<عدو داخلي>>..
كان أنور باشا يريد في البداية ان ينفي الارمن الى القوقاز. لكن ألمانيا وجهت التهجير الى حيث سوريا والعراق اليوم.
› ماذا في القرار؟ كيف تشكلت تهمة الابادة؟
يمكن ان نفهم من عدم المس بالأرمن الكاثوليك والبروتستانت ان الحكومة لم تتبع سياسة محو (إبادة) تجاه الارمن. كل الاوامر التي أرسلت من المركز في البداية والمتصلة بالتهجير تقول بتأمين الحماية للمهجرين. مع ذلك ألم تحصل حوادث؟ بلى، وجدت بعض العشائر الكردية فرصة في نفي الارمن. وقد عاقبت الحكومة من ثبت تورطه منهم.
بما ان قرار التهجير لم يطبق على كل الارمن، فلا يمكن الحديث عن حصول ابادة آنذاك، لأن ما نصفه بالابادة هو ان تستأصل عنصرا عرقيا من دون اي تمييز. ان جلب اليهود من بيوتهم ونقلهم الى معسكرات يظهر الفروقات الكبيرة مع التهجير الارمني.
› كيف؟
تقارير القناصل وصفت التهجير. لقد تُرك لهم (للمهجرين الارمن) أشياؤهم الثمينة واعطوا مهلة من اسبوع الى خمسة عشر يوما. وقيل لهم الى اي منطقة سيذهبون.
› هل كان لهم حق الاختيار؟
لم يكن لهم هذا الحق.
› كم كان عدد نفوس كل قافلة؟
حوالى الألفين.
› هذه الممارسة ألا تدخل في تعريف كمال بركتاي حول <<التطهير العرقي>>؟ لقد غادروا مناطق لم تشهد حرباً.
لا، ليس تطهيرا عرقيا، لأن هذا يعني ان تتخلص من هؤلاء الناس عبر عدم اعادتهم بالكامل. لكن صدر قرار الاسكان الموقت.
› هل هناك من عاد؟
الجميع عادوا. وسأظهر الوثيقة التي أعدتها البطريركية (الارمنية).
› متى عادوا؟
لقد أصدرت الدولة العثمانية في 18 كانون الاول 1918 قانونا للعودة. ووفق ارقام بطريركية اسطنبول للارمن المحفوظة في الارشيف الاميركي، عاد بدءا من العام 1919 <<644900>>. الوثيقة الاصلية موجودة. في الارشيف الاميركي وثائق ان النفي لم يطل الجميع.
› كم هو عدد الذين هُجروا؟
تبعا لسجلات الارشيف العثماني، حوالى خمسمئة الف. وقد ذهب ما يقارب الخمسمئة الف الى القوقاز والدولة العثمانية لم تنفهم.

› كم شهرا استمر التهجير؟
تسعة اشهر. لقد فكر طلعت باشا بتهجيرهم الى قونية، ثم نقلوا الى سوريا.
› كم سقط من الضحايا؟
لا أحد يعرف كم ارمنيا مات. لقد قيل من 800 الف الى مليون ومنهم من يرفع العدد الى مليون ونصف المليون. هذا ليس صحيحا.
› لقد تحدثت عن عودة حوالى 650 الفا.
لقد عاد الذين في القوقاز. تبعا للبطريركية كان يوجد في تركيا قبل العام 1915 مليون و915 الفا. نحن نقدر وجود مليون ونصف المليون. اذا حسبت الفرق بين سكان 1919 والذين عادوا لأمكن تقدير عدد الارمن الذين ماتوا.
› الضحايا سقطوا على الطريق...
إن تطبيق التهجير على هذا النحو من زاوية انسانية، ولا أقول عسكرية، ليس سليماً.
› أي لا تدافع عن القرار...
لا. يمكن ان تدافع عن القرار. الولايات المتحدة رحّلت اثناء الحرب العالمية الثانية اليابانيين الذين عند ساحل المحيط الهادئ الى وادي المسيسبي. وقد عانوا مشكلات غذائية وصحية. مع ذلك فان القنصل الاميركي في مرسين أشار الى انه تأمن الطعام وبطاقات القطار للأرمن.
كما يوجد تقرير القنصل الاميركي في حلب، ويذكر بالأسماء مساعدات ل 486 ألف مهجر أرمني في سوريا. والوثائق لا تؤيد الادعاء بأن مليون شخص قد ماتوا.
› ما كان موقف الولايات المتحدة؟
مسألة <<المجزرة الارمنية>> خرجت عن سياسة ويلسون بعض الشيء. كان يريد اعلامه بالاحداث التي تشرّع دخوله الحرب. وتوجد الرسائل التي كتبها الى مورغنتو سفير الولايات المتحدة في اسطنبول. وقال له السفير: <<اذا رغبت أكتب ان الارمن قُتلوا وحتى أنتج فيلما>>. وأجابه ويلسون: <<لا حاجة لفيلم. يكفي كتاب>>. هكذا صيغت التقارير المتعلقة بالأرمن الذين قتلوا.
› هل يُخشى مما بعد الاتهامات؟ التعويض وغيره.
خليل بركتاي يقول <<لم يمت 500 الف مسلم تركي. فليظهر ملاح أوغلو الوثائق>>. وأقول يوجد 519 الف اسم في الارشيف العثماني وليأت بركتاي ويطلع على السجلات.
› ماذا تقول عن أمر طلعت باشا الذي وصفه بركتاي ب <<أمر القتل المبطن>>؟
يقول ان الارمن سيُرسلون الى سوريا. ولم يرد طلعت تطبيق التهجير على المسيحيين الآخرين. أراد اتخاذ تدابير. وقصد ذلك النفي ولم يقل <<اقتلوهم>>. وأنا لا أشاركه الرأي حول <<تشكيلات مخصوصة>> وادعاء الأوامر السرية.
› طانير آقتشام، يزعم ان جزءا (مقطعا) من برقية طلعت باشا قد تم محوها من جانب الالمان.
توجد نسخة مصورة عن اوراق طلعت باشا في الارشيف العثماني. فلماذا يحرق الألمان اوراق طلعت باشا، هل هم مسؤولون عن التهجير؟
› يرى طانير آقتشام ان مبادرة (تركيا) تجاه البرلمان الانكليزي بهدف تفنيد <<الكتاب الازرق>>، سترتد سلبا، لأن لائحة أسماء القتلى الارمن نشرت عام 1916 واضيفت الى الكتاب في طبعته الجديدة لعام 2000 وهي ضد تركيا. كيف اضيفت هذه الاسماء؟
يمكن معرفة ذلك من الرسائل التي كتبها توينبي (المؤرخ المعروف).
› هل يملك مجمع التاريخ التركي وثائق جديدة لتفنيد المزاعم الارمنية؟
يوجد كتاب جديد لحكمت اوزدمير بعنوان <<اعادة ترميم التاريخ>>. ويعطي توينبي مثالا. وسترون كيف يستند الكتاب الازرق الى اشخاص وهميين. المسألة الارمنية لا يحلها المؤرخون. ما وراء الموضوع سياسي بالكامل.
› كيف يجب ان تدافع تركيا عن اطروحاتها على الساحة الدولية؟
نحن نقترح على الأمم المتحدة تشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع، تتألف من مؤرخين وحقوقيين ولتفتح امامهم كل الارشيفات. وليقرروا ما اذا كانت حصلت ابادة ام لا. ان نجلس مع الارمن ونناقش هذا الموضوع، او ان يقوم المؤرخون الاتراك والارمن بذلك، امر غير ممكن. لقد جربنا ذلك ولم يحصل. قالوا لنا: <<ما دمتم لا تقبلون بالابادة فمن غير الممكن ان نجلس معكم الى الطاولة>>. اذا كنا نوافق على حصول ابادة فلماذا نجلس حينها معهم؟!

› أنتم تنكرون حصول إبادة؟
قطعاً لم تحصل إبادة. ان عدد المهاجرين الارمن الى سوريا كان 486 ألفا. الاميركيون أبلغوا هيئات الاغاثة ذلك. وتبعا للسفارة الانكليزية في اسطنبول تم تثبيت عدد الارمن في كل العالم عام 1921. والأمم المتحدة خصصت ميزانية للمهجرين. وتم تسجيل 827 الف ارمني تركي بين المهاجرين. وعدا ذلك يقال ان 95 الفا قد تمت أسلمتهم في عهد تركيا الكمالية. واذا اضفنا الى ذلك 150 الف ارمني كانوا يعيشون في اسطنبول، لتجاوز العدد المليون.
› هل يتطلب ان تتحمل جمهورية تركيا التي تأسست عام 1923، مسؤولية ما جرى في العهد العثماني؟
الجمهورية التركية ليست مسؤولة.
› ما كانت نظرة مصطفى كمال خلال حرب التحرير الى المسألة الارمنية؟
لا علاقة قطعا لمصطفى كمال بالتهجير الارمني. في حرب الاستقلال خاض كاظم قره بكر المعركة ضد الارمن. وشهدت مناطق أرضروم وقارص وإيغدير مظالم على أيدي الارمن.
› يقول اورخان باموق ان مليون ارمني قد قتلوا...
ليس صحيحا. اذا كان قد قتل مليون ارمني فماذا كنتم لتقولوا عن وجود 827 الف ارمني عام 1921؟ توجد وثيقة قدمتها وحدة الاستخبارات الانكليزية الى القيادة الحربية، وكذلك تقارير المانية، وهي تقطع بأن حوالى نصف مليون ارمني قد ذهبوا الى سوريا. توجد كذلك تقارير الصليب الاحمر. هل كل هذه التقارير كاذبة ونرميها جانبا ونصدق قول البعض بمقتل مليون؟
› ماذا سنفعل؟
نتوجه الى الأمم المتحدة وندافع عن صوابيتنا. يقول بركتاي ان هذا لغو. لكن بين ايدينا وثائق قوية. نحن لا نلغو (نبلف). اذا ذهبنا الى الامم المتحدة، فسينكشف <<خداع>> ارمينيا وفرنسا. الألمان قاموا بالإبادة اليهودية.


afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عن مذبحة الأرمن: لتُفتح كل الأرشيفات أمام لجنة تحقيق

مُساهمة من طرف rmadi41 في الثلاثاء يناير 27, 2009 2:47 am

الحمدلله ان الوثائق تفضح اكذوبة الأرمن

rmadi41
Asteğmen

عدد الرسائل : 450
العمر : 36
العائلة التركمانية : karluk
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

http://rmadi41.spaces.live.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى