ضياء كوك آلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضياء كوك آلب

مُساهمة من طرف afrasiab في الخميس مارس 27, 2008 3:39 pm

ضياء كوك ألب


من مؤسسي الفكر القومي التركي الطوراني
ضياء كوك ألب : (ولد في دياربكر 23/3/ 1875أو 1876 –توفي في 25 /11/1924 في استنبول )
منظر ذو فكر قومي تركي شامل ( بان توركيزم )، ورائد اجتماعي . كان متأثراً بأوروبا الغربية الحديثة ، وخاصة فرنسا وألمانيا ، اعتنق الايدولوجية التركية العالمية الشاملة و بذل جهده كله في سبيلها ، والتي طبقت بعد وفاته من قبل مصطفى كمال أتاتورك .
اسمه كوك ألب يعني بالتركية القديمة محارب السماء أو المحارب الأزرق ( ، استقر في استبول بعد انتهائه من مدرسته الثانوية .
عمل كوك ألب في سياق ما ابتدعته الدولة العثمانية في تطوير القومية التركية ، حيث أشار هو نفسه إلى ذلك واعتقد أنه يجب على الأمة أن تملك " وعي مشترك " لتبقى .وأن الدولة الحديثة يجب أن تكون متجانسة من الناحية الثقافية والدينية والهوية الوطنية . هذا المفهوم للهوية القومية دمج مع ايمانه بصدارة القومية التركية كميزة موحدة . في مقالة له عام 1911 أشار إلى أن الأتراك بنظره رجال خارقون ( سوبر مان ) معتمداً على تصور الفيلسوف الألماني نيتشه Nietzsche
دعا كوك ألب إلى تتريك الامبراطورية العثمانية ، بفرض اللغة والثقافة التركية على جميع المواطنين في الدولة العثمانية . وصفت افكاره كـ " مناصري القومية والحداثة "
الأطروحة الرئيسية لعمله الاجتماعي كانت تلك تبين الاختلاف بين الأوروبيين ( تقليد المجتمع الأوروبي ) و العصرنة المنجزة في اليابان وتركيا .
كان كوك ألب أيضاً واحداً من الشعراء الأتراك المهمين في عصره ، أعاد احياء النمط الملحمي الشعري التركي ما قبل الاسلامي النقي البسيط .وكانت لديه معرفة جيدة في الصحافة والسياسة . وكان واحداً من المنظرين والمرشدين الأوليين للجنة الاتحاد والترقي .
اعتبر أنه مفتاح القوة الايديولوجية التي سببت الابادة الأرمنية .
بعد الحرب العالمية الأولى اعتقل مع رفاقه في لجنة الاتحاد والترقي وأدين بموضوع الابادة الجماعية ونفي من البلاد .

أعماله :
- أساسيات القومية التركية
- تاريخ التمدن التركي .
- Kızılelma شعر
- القومية التركية بين الاسلام والعصرنة .
- تاريخ القبائل الكردية (Kürt Aşiretleri Hakkında Sosyolojik Tetkikler).

من مصدر عربي :
ترجمة عن الويكيبيديا

ولد بها عام 1875 او 1876 (فى دياربكر) ومات عام 1924 فى الثامنة او التاسعة والاربعين ، التحق بالمدرسة الثانوية العسكرية ، درس الادب والرياضيات والتاريخ واللغة الفرنسية والعلوم الشرقية ، وكانت افكار الثورة الفرنسية التى تسربت. اعجب بهيجل وبشنر واسبنسر ولى بون ، وسافر فى عام 1896 الى قسطنطينية ، التحق بجمعية الاتحاد والترقى وثارت هذه الجماعة عام 1906 ضد النظام الجائر بقيادة ضياء ، خلع السلطان عبد الحميد عام 1909 ، اصدر ضياء جريدتين بيام ، Pacle (الصراع بين الفكرة الاسلامية والفكرة الغربية – الندوى ص 39 )
من ابناء تركيا
778888رياضات والعلوم الطبيعية وعلم النفس وعلم الحياة والاجتماع والطرق الصناعية والفنون الجميلة لا تمت بصلة الى الدين ، لذلك لا يصح اى ارتباط للحضارة بالدين ، ليست هناك حضارة مسيحية ولا حضارة اسلامية ، فكما لا يصح ان تسمى الحضارة الغربية حضارة مسيحية كذلك لا يصح ان تسمى الحضارة الشرقية حضارة اسلامية)ثم اشار الى سبب نهضة الروس (رغم انهم شرقيون) (وهذه الحقيقة التاريخية تكفى لاثبات ان الحضارة الغربية هى الشارع الوحيد للتقدم)
(2)(علينا ان نختار احدى الطريقتين ، اما ان نقبل الحضارة الغربية او نظل مستعبدين لقوى الغرب) لابد ان نختار احد الامرين .ثم لا يترك الاختيار الى من يخاطب بل يمضى ليقول : (يجب علينا ان نسيطر على الحضارة الغربية لندافع عن حريتنا واستقلالنا)
(3) كل ذلك بغير اشارة واحدة الى تميزنا بشىء عن الغرب او احتفاظنا بشىء غير الحضارة الغربية!!ويعلق على ذلك صاحب كتاب القومية التركية والحضارة الغربية (وكان –اى كوك- يتخيل القومية التركية كاساس دولى عالمى ، ويرى فيها عوضا عن الخلافة الاسلامية)
(4)ثم يقول (ومع ان دراساته عن الاجتماع والمدينة الشعبية والتاريخ ليست لها قيمة علمية كبيرة اذا قورنت بمؤلفات علماء تركيا الحضارة وغيرها ، ولكنه لا يستهان بقيمته كزعيم لهذا الاتجاه ومؤسس لهذه المدرسة) وان بعض مفاهيمه نسيت او اغفلت فى تركيا الجديدة ، او انها تعتبر اليوم تافهة ولا يلاحظ فيها ابتكار ، مع انها كانت تبدو فى عصره جديدة ومبتكرة فذلك لانها اصبح تالان حقائق ، ويتجلى من ذلك عمق تاثيره وسعة افقه ونظره .
وقد كافح ضياء كوك الب للتنور والحرية الدينيه وكان رائدا للتنوير الفكرى الغربى وقد تكهن فى سنة 1900 بانقراض الدولة العثمانية واضطراب حبلها وقد دعا بقوة الي الغاء الشريعه وإقصاء المحاكم الدينيه الذين هم يشرحون القانون ويفسرونه ، وكان يرى ان تقام المحاكم الحديثة والمدنيه ولقد اقتنع ان كفاحه يجب ان يوجه الى الدين قانه منافسه الاكبر ، وكان يعتقد من صغره انه لا حاجه الي الله !!! انه اسم غامض مجردعن كل حقيقة !! وكان لايؤمن الا بالمشاهد المحسوسة


ترجمها إلى العربية
الأستاذ قتيبة تركماني

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضياء كوك آلب

مُساهمة من طرف أبوبكر برق في الجمعة مارس 28, 2008 2:20 pm

شكرألك أيها المعلم افراسياب

والله تقف كلمة الثناء عاجزة عما تقدمه

تقبل مروري

أبوبكر برق
Üsteğmen

عدد الرسائل : 637
العمر : 48
الموقع : حمص - باباعمرو
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضياء كوك آلب

مُساهمة من طرف lonely wolf في الجمعة مارس 28, 2008 7:17 pm

موضوع رائع أخ أفراسياب

كل الشكر لك لما تقدمه من مواضيع هامة للغاية

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى