اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف dogan في الأربعاء مارس 26, 2008 6:16 pm



أخوتي أحبتي أعضاء منتدى تركمان سوريا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أما بعد



لعل أكثر الأصدقاء والأخوة يذكرون أيام الشتاء الطويل عندما كانت تلتف الأسرة حول (الصوبية)، بعض الآباء كانوا يشوون الكستناء وبعض الأمهات كنّ يغلين الشوندر ويسلقنه لأنه يعتبر من أطعمة الشتاء اللذيذة، لكن الذي لا (لعلّ) فيه هو الجدَّة التي كنّا نلتف حولها مع أبناء عمومتنا وعماتنا لتحدثنا بلغة تركمانية أصيلة عن (أيام زمان) وعن جدنا الذي قتل الضبع، وعمنا الكبير الذي قتل الأفعى ذات القرون، عن أيام الثلج في قرى الجولان، الجدّة التي كانت تروي لنا التاريخ من حيث لا تدري وتخبرنا عمّا كانوا يفعلون ويلبسون ويحيكون ويصنعون، تلك الجدّة التي كانت تبكي حزناً على نولها الذي أحرقه العدوان الغاشم على أرض الجولان، وتبكي مغزلها وصوفها الملون...



أخوتي التركمان، لا أريد الإطالة عليكم لكنني تذكرت تلك اللحظات التي كانت جدتي تجمعنا فيها تحت أجنحتها لتحدثنا فيها عن كوسه حسن وعن نص نصيص، وتروي لنا (الخرافات) عن الوحوش في الغابات وعن البطل المنقذ الذي يخرج من القرية ليذود عن حياضها واصفةً لنا ما يرتدي من ألبسة مثل الفاس أو القلباق والجامادان والكوستاك والياغليق والغوشاق والبوتور والطوزلوق والآياق غابي والقاما أو الغيلينج الذي كان يضعها في قشاط الجلد المسمى سلاحليق، تمنيت لو تعود هذه الأيام لأطلب من جدتي التي توفيت منذ عشر سنوات أن تحيك لنا مثل هذا اللباس كي أرتديه لأشعر بأنني كجدي أو كأحد الأبطال الأسطوريين الذين قهروا تلك الوحوش، لكن هيهات فجدتي قد توفيت والزمان لن يعود.....



بقيت تلك الحكايا والقصص قابعة في ذاكرتي لم تمحى كما بقي وصف الأبطال كذلك، وعندما كنّا جالسين أحد المرات مع الأصدقاء طرحت عليهم ما يخالج نفسي من أحاسيس واشتياق لأرى ولو لمرة واحد ذلك اللباس الذي كانت تحدثني عنه جدتي فأعجبت الفكرة أصدقائي، وتفاجئت حينها أن أحد الأصدقاء ويدعى محمد مايزال جده على قيد الحياة وقد عاصر جده جمال باشا والي دمشق والإحتلال الفرنسي للوطن، وجدته أيضاً كانت كذلك، لا أستطيع أن أصف لكم مدى السعادة التي عشتها عند سماعي هذا من أخي وصديقي الغالي محمد، سارعت ودون أي تردد وطلبت منه أخذ موعد لزيارتهم فقام على الفور واتصل بهم لكن ولسوء الحظ قالوا لنا أن جده قد خرج من البيت وذهب إلى مدينة القنيطرة المحررة (كعادته ليجلس أما بيته الذي هدّمته قوات الغدر الصهيونية) فقلت لمحمد لا مشكلة نذهب إلى القنيطرة، فجاوبني بنعم دون حتى ثانية تفكيرٍ واحدة..



جهزنا قليلاً من الأغراض وركبنا طريق القنيطرة وبعد أقل من ساعة كنّا قد وصلنا إلى قرية ينكى سنديانة التي بنيت حديثاً من قبل تركمان الجولان لنجد جده قد عاد للتو من مدينة القنيطرة وبيده (ترمس) القهوة المرة، سلمنا عليه وقبلنا يده (كما هي العادة لدينا) وبعد الترحيب بدءنا نشرح له ما يخالج صدورنا من مشاعر وأحاسيس تجاه ذلك الفلكلور والرغبة بإعادة إحياءه، لكنني لم أستطع أن أخفي دهشتي، الرجل (أطال الله عمره) يبلغ من العمر 110 – 115 عاماً وسمعه وبصره وقوة زنده كالشباب، سبحان الله لولا خطوط الزمن على وجهه لما صدقت ذلك، سر كثيراً بنا وقال لنا (الله ه جوغ شكرلر اولسون توركمنلرده دها بيله عاجيلر وار) أي كل الشكر لله أن في التركمان يوجد مثلكم شباب، طلبنا منه وصف ذلك اللباس فبدء لنا بالوصف وقال:

هانغيسيندا باشلاييم، بيزلرده اسكى دن اكى نوع هاجات واردى، بيريسينى غيشين كيينارديك بيريسيني ده يازين

أي من أين تريدونني أن أبدء، إذ كان لدينا نوعان من الألبسة واحدٌ يلبس في الشتاء والآخر في الصيف،

فقلنا له: تمام عمجه استاديكين ييردن بشله بيز هب سنا ديكنيياريك،

أي إبدء يا عمنا من أين شئت فكلنا أذانٌ صاغية

فقال: تمام غيشين هاجاتلاريني سوكلةيم سونغرا يازين

أي سأبدء باللباس الشتوي ثم أنتقل إلى اللباس الصيفي

فقلنا له: بويور عمجه

أي تفضل يا عمنا

بدء الوصف فقال:

غيشين صووق اولدوغوننان أوترى باشيميزا يونكدن يابيلان بير ترريك كيارديك، أو ترريكه قيلباق دييارديك، بو هاجاتلارى بيزلره اوراتلار ياباردى، سونغرا ايجاردن باموقدان يابيلان بير كويناك كييارديك، جوغ دا اوشويانلر باموق كويناكينين اوستوندا يونكلو بير كويناك كييارلردى، اشاغيدان دا غارا ايم و غارا اديك، هب بونلارين اوستونه ده بير اوزون ساكو كيينيردى، ساكونين اورتاسينا دا بير قالين كمر باغلانيردى، بو كمرده بير قاما ويا بيجاق اسيليردى، اه بير ده لكةليكلرى ئونوتديم، لكةليكلر اديكين التيندا كيينيردي

أي كان الشتاء بارد فكنا نلبس أغطية رؤوس مصنوعة من الصوف كنا نسميها غطاء الشعر (القلباق)، كانت نساؤنا هنّ من يصنعن لنا تلك الألبسة، وكنا نرتدى قميصاً مصنوعاً من القطن والأشخاص الذين كانوا يبردون كثيراً كانوا يلبسون فوق القميص القطني كنزةً من الصوف، ونلبس بنطالاً أسوداً يسمى (ايم) وفوقه تلبس الجزمة التي نسميها (أديك)، وفوق كل هذا كنّا نرتدي معطفاً طويلاً نسميه (ساكو) يربط وسط ذلك المعطف زنار ثخين نعلق عليه خنجراً نسميه (قاما) أو سكيناً نسميها (بيجاق)، أه كدت أن أنسى هنالك جوارب تلبس تحت الجزمة وتدعى لكةليك وهي مصنوعة من الصوف

شكرناه كثيراً على هذه المعلومات القيمة التي لم نكن نعرفها، بادلنا ذلك بقوله:

استغفر الله جوجوقلار بيز نه يابديق

أي أستغفر الله يا أولادي لم أفعل شيئاً

ثم بدء يصف لنا اللباس الصيفي الذي كان يلبس من قبل الشباب بشكلٍ أكثر فقال:

باشا فاس دينيلن بير طاربيش كيارديك، سيرتيميزا دا كويناك، كويناكين اوستونة دة جامادان، كيمي عاجيلر كندى كنديلريني دها فضلة كورمةدن اوترو جامادانين اوستونة قارتال قانادى دينيلن بير بارجا كينيرلردى، دها فضلة زنكين اولانلار دا كوموشدن يابيلان بير كوستاك طاقارلاردى، بيلة دة قوشاق صاريليردى، قوشاغين اوستونة دة سيلاحليق باغلانيردي، سيلاحليقدا بيجاق ويا قاما اسارديق، آلتدان دا شاروال كمى بير بارجا اونا بوتور دينيردي، اياغين سونغوندا دا طوزلوق وآياق غابي

أي كنّا نضع غطاء رأس يسمى فاس، وقميصاً قطنياً، وفوق القميص نرتدي قطعة نسميها جامدان، وكان بعض الشباب يرتدون قطعة أخرى فوق القماش تدعى قارتال قانادي (أي جناح الصقر) وذلك لكي يتباهوا أثناء مشيتهم، أما الذين يكون وضعهم المادي جيد فكانوا يضعون قطعة مصنوعة من الفضة وتسمى كوستاك مربوطة بسلاسل فضية على الصدر، وعلى الخصر يوضه حزام يربط عليه زنار جلد يسمى سيلاحليق ليعلق عليه القاما أو البيجاق، وفي الأسفل كان أباؤنا يلبسوب شروالاً يسمى إلى جانب كلمة سروال (بوتور) أيضاً، وعلى بطة القدم تلبس قطعة تسمى طوزلوق، وفي القدم آياق غابي

كانت فرحتنا عظيمة وصراحة قلت في نفسي (لك صايرة وصايرة ليش ما أطلب من العم أبو إياد يخلي مرتو تعمللنا هادا اللباس) وبالفعل طلبت منه ذلك فوافق بكل سرور، ونزلت مع محمد إلى الشام (دمشق) لأحضر له وللخالة حفظهما الله القماش والأشياء اللازمة فتوجهنا إلى الحريقة وأحضرنا لهم كل ما يلزم من مواد لصناعة هذا اللباس، لكن الخالة (حفظها الله) أعجبتها الفكرة أكثر فطلبت منّا بعض القماش بألوان زاهية حددتها لنا وقمنا على الفور بالعودة إلى دمشق سوق الحريقة لنتمم الأغراض، وبعد أن أوصلنا الأغراض إلى هناك استأذناهم وطلبا الذهاب لكن لدرجتي فقداني الصبر سألتهم من 5 إلى 7 مرات عن موعد الانتهاء دون أن أشعر، فقالت لي الخالة أم إياد بابتسامة عريضة...

أوغلوم بير اكي هفته حازر اولورلار إنشالله

أي ابني اسبوع أو اسبوعان سيكونزا جاهزين



مضى الأسبوع والأسبوعان ونار الشوق لرؤية تلك الملابس تأكل أحشائي وتلهب صدري.....

والبارحة الساعة السادسة مساءاً أتى أخيراً ذلك الهاتف الذي انتظرته منذ فترة، نعم الألبسة جاهزة تعال غداً وخذها، لكن هيهات أن يدخل النوم جفوني فلم أصبر وقلت لهم بل الآن، قالوا لي أهلاً وسهلاً

ذهبت لإحضار الألبسة، لقد شعرت نفسي أنني عريسٌ ليلة دخلته، بل أميرٌ ملكٌ.... لا أدري المهم أنني كنت مسروراً للغاية... التقطتُ صوراً للألبسة التي صنعتها الخالة أم إياد والتي فاجأتني بأنها صنعت اللباس القديم للنساء التركمانيات أيضاً فنزلت تقبيلاً على يديها لما فعلت



أنا آسف كل الأسف على الإطالة أخوتي لكن أردت منكم أن تشاركوني فرحتي لأنني أشعر بسعادةٍ لا توصف


dogan
Ast çavuş

عدد الرسائل : 51
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف lonely wolf في الأربعاء مارس 26, 2008 6:42 pm

لك روح الله ينصر دينك

وين كنت مخبى يا منظوم
يا هيك الشغل يا بلا
رح ابعتلك رسالة خاصة، لازم نلتقي اليوم قبل بكرة، بس بدي اتصور صورة واحدة باللباس التركماني، بصراحة أخ دوغان شلون بدي اشكرك مابعرف، وشو بدي قلك كمان ما بعرف، بس بقدر قلك الله لا يضيمك وينصرك على كل مين عاداك، يا هيك شباب التركمان يا أما بلا

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف Abo Deniz في الأربعاء مارس 26, 2008 7:05 pm

أولا الف شكر اخ دوغان

لأنك بصراحة فتح فينا اشياء كثيرة كانت مخبأة

سبحان الله كأن كل التركمان يعيشون في بيت واحد والله وصفك للحالة العائلية عند انقطاع الكهرباء ذاتها كنا قد عشناها مع اهلنا

ويكفي ان جد امي هو كوسا حسن وهذا فخر كبير

وطبعا كانت تقول لنا قصصه وكم كان قوي وحاكم والكل يخاف منه والى الأن هناك نساء يذكرونه من أجل ايخاف ابنائهم

وموضوع اللباس بنشوفك وبنحكي
ههههههههههههههههههههههه

والله فرحة لا توصف

_________________

Abo Deniz
Yönetici

عدد الرسائل : 523
العمر : 30
الموقع : damascuse
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف afrasiab في الأربعاء مارس 26, 2008 7:39 pm

ولك روح و الله ما عرفتك دوغان بيك , عنجد لازم تكون اكتر مشاركة متميزة بالمنتدى.

عنجد خليتنا نفرح كتير , مشكوووووووووور

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف suriye-turkmen في الأربعاء مارس 26, 2008 9:03 pm

يقف الإنسان عاجزاً عن شكر بعض التركمان الأصلاء الذين يعملون في صمتٍ ويتركوننا نلقي مرساتنا في البحر ونرميها

بوركت جهودكم أخوتي وإلى الأمام فلهذا نحن اجتمعنا للعمل والعمل فقط



إدارة منتدى تركمان سوريا

_________________
من أجل تركمان مُوَحّد
Birleşmiş Bir Türkmen İçin

suriye-turkmen
Yönetici

عدد الرسائل : 145
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

http://suriye-turkmen.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف أبوبكر برق في الخميس مارس 27, 2008 12:13 am

أمنياتنا وأحلامنا ستتحقق معاً إنشاء الله

يداً بيد وبقلب واحد ولوطن ليس لنا بعده وطن سوريا يا حبيبتي
وإنشاء الله ستكون حفلات أعراسنا بالزي التركماني
وأول عرس لنا بحمص لن يكون إلا بالزي التركماني ورقصة الزيبك
بارككم الله ياأبطال التركمان

أبوبكر برق
Üsteğmen

عدد الرسائل : 637
العمر : 48
الموقع : حمص - باباعمرو
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف بيبرس في الخميس مارس 27, 2008 2:42 am

شكرا على هذا موضوع الرائع


بيبرس

بيبرس
Üst çavuş

عدد الرسائل : 208
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف Aktay Türkmen في الخميس مارس 27, 2008 11:00 am

أولاً أود أن أتقدم بأحر تحياتي وشكري للأخ الغالي دوغان ولي على هذه الروح المبدعة

ثانياً موضوع الألبسة الشعبية موضوع هام يجب أن يلقى منّا كل الإهتمام والعناية فهو من الخطوات العملية التي يجب علينا التقدم من خلالها، كما آمل من الأخوة عرض صور تلك الألبسة في القريب العاجل كي يتسنا لأخواننا في حمص وبقية المناطق التركمانية رؤيتها وعرضها على كبار السن لنستطيع الوصول إلى القاسم المشترك بين الزي الشعبي لتركمان الجولان وبقية المناطق التركمانية في بلدنا الحبيب سوريا

تقبلوا تحياتي وكل الشكر للجهود المبذولة
آقطاي توركمان

Aktay Türkmen
Baş çavuş

عدد الرسائل : 296
العمر : 34
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف وسيم حجوك في الخميس مارس 27, 2008 12:32 pm

شو هاد أخي دوغان شي ناهي الله يعطيك ألف عافي

نحن بإنتظار الصور وإنشاء الله أبو يكر بنسق مشان المطابقة باللباس مع تركمان حمص
وهيك بكون في قلب واحد وروح واحدة ولباس واحد
لك مني كل التحية والموضوع فعلاً يستحق التثبيت

وسيم حجوك
Üsteğmen

عدد الرسائل : 617
العمر : 43
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف ابوعمرو في الثلاثاء أبريل 01, 2008 9:14 am

شكرا على الجهود الجباره والاهتمام الكبير نتمنى نشوف الصور باللباس التركماني عن قريب

ابوعمرو
Ast çavuş

عدد الرسائل : 59
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف nuray في الثلاثاء أبريل 01, 2008 11:22 am

عنجد الله يعطيك العافية يا أخ دوغان

جهد مشكور عليه الله يعطيكون الف عافية

nuray
Çavuş

عدد الرسائل : 124
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف هيثم رشاد كاخي في السبت أبريل 05, 2008 1:14 am

الله يعطيك العافية على المجهود الرائع

هيثم رشاد كاخي
Çavuş

عدد الرسائل : 115
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف عسافلي في الثلاثاء يوليو 08, 2008 11:06 pm

شكرا اخ دوغان الموضوع كتير رائع
ولكن الزي وحده لا يكفي
لا زمو رقصات تركمانية تليق على اللباس

عسافلي
Ast çavuş

عدد الرسائل : 81
العمر : 32
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف ayad01 في الأحد مارس 21, 2010 12:53 pm

الف شكر على هذا الموضوع المهم جدا واتمنى ان تعرض صور او تجرى مقابلات مع كبار السن يشرحون فيها الاسماء وانواع الملابس وتحمل على اليوتوب مع الاشاره الى اسمائها بالتركمانيه مع دراسه مقارنه للملابس مع باقي التركمان الموجودين في داهل سوريا ومع التركمان الموجودين في دول اخرى ونتمنى ان تفعل الملابس التركمانيه في المناسبات والاعياد الوطنيه والقوميه في سوريا وغيرها من البلاد التي يسكنها التركمان بارك الله بجهودكم لخدمه الثقافه التركمانيه

ayad01
Onbaşı

عدد الرسائل : 10
العائلة التركمانية : oğuz Dodurğa
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللباس التركماني، كان حلماً لكنه تحقق

مُساهمة من طرف adam-rslan في الجمعة سبتمبر 03, 2010 1:11 am

شكرا لك اخي الغالي dogan على هالموضوع يالي بيدخل الى القلب بدون استاذان ليحرك فينا ماشعرنا الساكنة في صمت الى الان ( مع الاسف ) و بتخلينا نحن الى ماضينا و تراثنا و اجدادنا و بتمنى متل كل الاصدقاء انو نشوفك بالزي التركماني القديم و نقارنه مع تركمان حلب و نصنع متحف صغير متجول يجول على كل القرى و المدن التركمانية في وطننا الحبيب سوريا

و شكرا للجميع الاخوة في المنتدى الغالي

adam-rslan
Üst onbaşı

عدد الرسائل : 29
العمر : 27
الموقع : Halep
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

http://halepturkmenleri.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى