منغوليا والإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منغوليا والإسلام

مُساهمة من طرف ممد تركماني في الأربعاء نوفمبر 19, 2008 7:29 pm

منغوليا والإسلام

تقع منغوليا شمال أسيا بين روسيا والصين على خط طول 46 وخط عرض 105 ، وتقدر مساحتها 1565 مليون كيلومتر مربع ( 9600 مساحة مائية و1555400 كيلومتر مساحة الأراضي) ، ويبلغ طول حدودها مع روسيا 3485 كيلو متر ومع الصين 4677 كيلومتر ، والمناخ بشكل عام صحرواي.

عدد السكان: 2712315 نسمة (تعداد يوليو 2003م)

الأعمار : 0 -14 (30,7%) 15 - 64 (65.7%) 65 وأعلى (3.6%)

النمو السكاني : 1.42%

التركيبة السكانية : مغول 85% سلالة تركية 7% تونجوسية 4.6% أخرى (مع الصينيين والروس) 3.4%

الأديان: البوذية التبتية 93% الإسلام والنصرانية والشمانية 7%

اللغات: المغولية 90% ، التركية، والروسية

نوع الحكومة : برلمانية

العاصمة : أولان باتور

المناطق الإدارية : 21 منطقة

تاريخ الإستقلال: 11 يوليو 1921م

رئيس الجمهورية : ناتساجين باجاباندي منذ 20/6/1997م


***

تاريخ منغوليا


الدكتور محمد رحمت خان الأستاذ في معهد الدراسات الشرقية والدولية في أكاديمية العلوم المنغولية يلقي بعض الضوء على ذلك في أوائل الحكم الشيوعي، حيث يذكر وجود (15) مسجداً حتى عام 1930م، وقد حج سبعة أشخاص عام 1926م، ثم توقف بعد ذلك إلى أن انهار النظام الشيوعي، كما يشير إلى تعرض المسلمين إلى عمليات القتل والتعذيب، وهروب المسلمين إلى مجاهل سيبريا.

وبعد زوال النظام الشيوعي بدأ المسلمون يستعيدون نشاطهم، حيث ذهبت بعثات الطلاب إلى مصر، وباكستان، وتركيا، والمملكة العربية السعودية لدراسة العلوم الإسلامية، كما بدأ الحجاج المسلمون يفدون بأعداد قليلة إلى الأراضي المقدسة سنوياً، وقد ساعدت الهيئات الإسلامية، وعلى رأسها رابطة العالم الإسلامي بدعم النشاط الاسلامي، ومن ذلك بناء المساجد، حيث أنشئت فيها أكثر من عشرين مسجدأ.

كما أن الرابطة قطعت شوطاً في مساعيها لإنشاء مسجد رئيسي في (أولان باتور) عاصمة منغوليا، حيث لايوجد فيها مسجد، ضمن مشروعها بناء مسجد في كل عاصمة لا يوجد فيها مسجد.

وتفيد وزارة الخارجية المنغولية بأن عدد القازاق الموجودين (102.983)نسمة في 15نوفمبر2000م،والأمر الذي أدى إلى انخفاض عدد القازاق هو محاولة (63) ألف قازاقي الانتقال إلى موطنهم التاريخية، ولكن لم يغادر منهم إلا (15.450) نسمة، وعلى ضوء ذلك يمكن أن يقدر عدد المسلمين بنحو(140) ألف نسمة، ويتمركزون في ولاية (بايان أولغي) التي تقع على ملتقى حدود قازاقستان وتركستان الشرقية ( الصين الشعبية) مع منغوليا، ويشكلون فيها 85% من عدد سكانها البالغ (95) ألف نسمة، وماحول هذه الولاية من مدن، ثم أولان باتور عاصمة منغوليا وما جاورها.

والمسلمون بالرغم من ظروفهم الاقتصادية السيئة، إلا أنهم يتمتعون بقدر من المشاركة السياسية في البرلمان، وفي حكومة الولايات، والمؤسسات العلمية، وفي ولاية بايان أولغي، التي يشكل المسلمون أكثرية سكانها، لهم مدارسهم، وصحفهم الخاصة، ولكن يفتقرون إلى المنهج الإسلامي لاستعادة هويتهم الشخصية، ومع أن جمعية مسلمي منغوليا التي يرأسها السفير/سايران قادر، هي الهيئة الإسلامية البارزة، إلا أن جماعات من المسلمين يبتعدون عن التعامل معها.

لمحة عن تاريخ المسلمين في منغوليا :

إنما تعتبر أراضي كازاخستان ومنغوليا مركزاً إسلامياً في شمال شرق العالم الإسلامي ، وقد انتقل الإسلام إلى هذه البلاد من منطقة ( آلتاي تركستاني ) وهناك مدينة (قوبدا) في غرب (آلتاي) والتي أصبحت مركزاً لدين الإسلام في القرن التاسع عشر نتيجة أعمال الدعوة التي قامت بها نخبة من الدعاة المحليين ومنهم ( حضرت مؤمن إيشان ) وغير المحليين من المسلمين التتار والاوزبك .

أما أهل آلتاي منغوليا فهم المسلمون الاباقر الذين كانو يبنون المساجد والمدارس ولذا تغيرت حياتهم وثقافتهم على مرحلة جديدة إثر الإسلام.

ولقد احتفظ التاريخ اسمين من اسماء رجال الدعوة وهما (مامي) و(أفيت اليتشي أولى) اللذين تحت إشرافهم كان تم بناء المساجد والمدارس وتنظيم تعليم الأولاد. ومن بخاري وطاشكند وقازان كان يأتيهم علماء الدين والمدرسون .

وحضرت مؤمن ايشان قد قام بتنظيم نقل الحجاج بين سكان مدينة (اومسك ) و( سامارا ) و ( أودسا ) بمبالغ كبيرة بمقياس تلك الفترة إذ كان يصل إلى 7500 روبل ، وكان سلاطين الاتراك يستضيفونهم في طريقهم إلى مكة المكرمة .

وسابوجنكيوف وهو أحد الباحثين حضر إلى (آلتاي) لتعليم أهلها العلوم المدنية ويساعد على التطوير .

وقد دعي بعض رجال الدين ومنهم ( باردام ) و (أورازباك) و(لائيك) (أفيت) إلى الإقامة في قريتهم من أجل تعليم أهلها وما حولها الدين واستجاب الأخير لدعوتهم ، وكذلك عمل في الدفاع عن الإسلام على أساس علوم المدنية وكانت له كتب كثيرة . وأما بعض منها فلم يدركها تماماً أحد حتى الآن وهي التي بثت الإسلام في منغوليا من خلال صفحاتها . وفي سنة 1908م أدى ( أقيت ) فريضة الحج .

وكان القازاقيون من طائفة قانه بمنغوليا ويقومون بنشاط في الدعوة وحاول اعداؤهم إيقاف نشر الإسلام .

فمثلاً في سنة 1411 أجبرت 400 أسرة مسلمة على اعتناق البوذية ومع ذلك تمسك المسلمون بدينهم ، وهاجرت مجموعة أسر منها إلى أعماق روسيا ، ولما وصلت الشيوعية إلى هذه البلاد طلب دعاة الله قومهم بالثبات على الإسلام وتم اغتصاب الشيوعيون أموال الأغنياء من المسلمين وضعفت قدرتهم على المقاومة.

وفي سنة 1926-1927 خرج سبعة من المسلمين من (آلتاي) على الحج ولم يعد منهم إلا واحد واسمه ( أبو بكر حاجي ) .

وفي سنة 1928 حاولت مجموعة أخرى أن تحج ولكن لم تستطع ثم توقف السفر إلى الحج حتى سنة 1990م .

وفي سنة 1930 تم تشييد سبعة مساجد في منغوليا على أيدى مسلمي القازاق .

وفيما بين 1937-1939 اشتد ظلم الشيوعيين على المسلمين نتيجة مظاهرة غير رسمية فقتل فيها 3270 مسلماً من 23220 مسلم في منغوليا ومنهم من كان عالماً أو داعية أو له صلة مع (أقيت) ، ثم دمرت المساجد والمدارس وأحرقت الكتب الإسلامية، أما أهل (قوبدا) فقد قتل كثير منهم بدون سبب .

بعد إحصاء عدد إجمالي لسكان منغوليا في بداية الحكم الشيوعي وتصنيفهم كان موجوداً فيها 1276 إمام ولم يبق منهم إلا القليل وقضي على بقيتهم بالإعدام ثم اخفى المسلمون إيمانهم خوفاً من الموت .

وفي الفترة من 1940-1960 ما كان مفتوحاً إلا مسجد واحد فقط والذي يقع في مدينة ( أولغاي ) .

لقد استمر عدوان الحزب الشيوعي ضد جميع الأديان في منغوليا لمدة 70 سنة بشتى الوسائل .

وفي سنة 1970م تكررت حملتهم على المسلمين ومن ثم قطعت علاقات المسلمين قازاق باخوتهم وحاولت الشيوعية القضاء على الإسلام أصله وأصدر الحزب الشيوعي عدداً من القوانين في مكافحة ظواهر الإسلام من أجل إذلاله في أعين الناس ، ومنها ترويج الأغذية المصنوعة من لحوم الخنزير والمشروبات المسكرة ومنع على المسلمين إداء عبادات الإسلام .

ولقد تحملت أمة المسلمين في تلك المناطق أذى كثير ما يشير إليه شواهد التاريخ ومع ذلك احتفظ المسلمون بدينهم إلا قليل فأثرت عقولهم بالدعايات المادية والالحادية .

المرجع : نشرة لرابطة العالم الإسلامي بمناسبة انعقاد مؤتمر منغوليا والإسلام الذي سيعقد بتاريخ 24-25 ربيع الثاني 1425هـ.

ممد تركماني
Çavuş

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى