جرائم الشرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جرائم الشرف

مُساهمة من طرف aslan oglu في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 9:22 am

القانون بين النص والتطبيق

موضوع القتل بقصد غسل الشرف محرج الظاهر نوعاً ما بكل بساطة أثار موضوع جرائم الشرف واستغلال القانون من قبل 99% من مرتكبي هذه الجرائم لتغطية جريمة أخرى هم قامو بها أو لتصفية ثأر وإرث عائلي.
كان علاج الموضوع على هذا الشكل:
طرح نص القانون وبأن المستفيد منه هو
من فاجأ أحد أصوله أو فروعه أو زوجه بحالة ارتكاب الزنا أو حالة لا يمكن أن تسفر أو يشتبه بها إلا بالزنا كخلوة شخصين في منزل
هاد النص ما رح ناقش فيه ولا رح ناقش حتى بصحتو أو لاء دينياً
ولكن طلعنا بمحاضرة دينية من المحامي أنو هي الجريمة الوحيدة يلي هي بحاجة إلى أربع شهداء بعكس أي حكم آخر في الإسلام
وفي النهاية تم تضييع الموضوع بشكل أنو ما حدا عم يستفيد من هالحكم غير الي أثبت وقوع الزنا أو الاشتباه الأكيد فيه
كأنو غاب عن ذهن هالمحامي أنو أغلب ضحايا جرائم الشرف عم ينثبت عند الفحص الشرعي أنهن عذراوات وكان القتل بدافع الظن فقط أو بدافع الانتقام
كأنه غاب عن ذهنو أنو أغلب جرائم سفاح القربى عم يتم التغطية عليها بهي الطريقة خصوصا إذا انتهت بحمل الضحية أصلا
كأنو عند حصر الإرث وعدم تنازل الفتاة عن حقها اول ما يتم هو التهديد بالقتل وينفذ من قبل البعض
كأنو لما وحدة بتتزوج من شخص رفضوه أهلها والأغلب لكونه من غير مذهب أو دين بتكون النتيجة غسل العار بدمها وهي متزوجة شرعا
شو الواحد بدو يعد ليعد
إذا بسورية عملو إحصائيات
نحنا لهلق رافضين نعترف أنو في استغلال للقانون لحتى ما يتعدل لأنو بنظر البعض هاد هوي القانون يلي عم يحمي المجتمع من الانحلال ومستمرين بالتشثبت فيه عن عمى وعدم دين ليتم استغلال هالقانون لمصلحة البعض
كيف بدنا نصلح شي إذا أصلا نحنا منرفض نعترف أنو في مشكلة . بدي أعرف ولأيمت المرأة بجتمعنا بدها تضل مهانة بحماية كاملة من القانون من هي الموضوع لمواضيع قضايا الطلاق والحضانة يلي ما بتنتهي إذا بدنا نبلش نعد
لأيمت بدها تضل ولاية المرأة لشخص ما بيتحمل مسؤولية نفسو حتى وغيرو كتير كتير كتير كتير ....
لك مجتمعنا انحل أخلاقيا من زمان من وقت ما حللنا وبررنا للشب أنو شو ما عمل معليش لأنو ما عندو شي يعيبو ووقت اعتبرنا أنو شرف المرأة بين رجليها
لكوينهون اخترعو حل عمليات الرتق والمجتمع كل مالو لورا من ورا هالتخبيص
صار بدنا فعلا نظرة ووقفة وصار بدنا شي صدمة تهزنا لحتى نفيق على حالنا بقا ونلاقي حل لأخلاق هالمجتمع ولجرائم الشرف ونلاقي بقا قانون متل العالم يحاسب المخطئ ما اختلفنا بس يكون عادل لأنو اللي عم تندبح مانها دجاجة ولا فارة...


هذا رأيي........وأترك لك رأييكم

aslan oglu
Üst çavuş

عدد الرسائل : 237
العمر : 39
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى