أيتها النساء تعلمن الكاراتيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيتها النساء تعلمن الكاراتيه

مُساهمة من طرف وسيم حجوك في الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:13 am






الشيخ التركي تجاوز شيخنا العبيكان الذي سبق في هذه الفتوى وانضم إليهما ثلة من شيوخ الأزهر يؤيدون المرأة في أن ترد الضرب بضرب.

ابتسمت بمجرد انتهائي من قراءة فتوى عالم الدين التركي، الشيخ فتح الله كولن، بأحقية المرأة في الدفاع عن نفسها أمام عنف زوجها بأن ترد له الضرب بضرب، وأن تتعلم فنون الدفاع عن النفس مثل الكاراتيه والجودو والتايكوندو إذا لم تجد أمامها بدا من استمرار العيش معه. الشيخ التركي تجاوز شيخنا العبيكان الذي سبق في هذه الفتوى وانضم إليهما ثلة من شيوخ الأزهر يؤيدون المرأة في أن ترد الضرب بضرب.

سبب الابتسامة هو تخيلي لحلبة شبيهة بحلبات المصارعة الحرة يتقاتل فيها الزوجان، أو ما كنا نراه في الأفلام المصرية القديمة في تلك الزوجة البدينة التي تنهر زوجها الضعيف الذي ينتفض فَرَقا منها (أظن أن اسمها ماري منيب كأشهر حماة في تاريخ مصر كلها).

أية حياة زوجية هذه - تمتمت بيني وبين نفسي – وقد دعا الإسلام إلى أن الأساس لتلك الحياة الرحمة والمودة، لا الشحناء والضرب والقتال، فيما جعل الله باب الطلاق حلا أخيرا، إن استنفذت جميع الوسائل. وحتى الطلاق هنا يكون التوجيه القرآني فيه بأن يكون" تسريح بإحسان".

من وحي هذه الفتوى، تذكرت على الفور مقالة الكاتبة السعودية المتألقة عزيزة المانع قبل أسابيع، عندما كتبت بحروف تقطر غيرة وألما وهي تعلق على خبرين لوفاة امرأتين متأثرتين من الضرب المبرح من قبل زوجيهما في العشر الأواخر من رمضان. ودعت المانع هيئة كبار العلماء في السعودية ووزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية للبحث في هذه المسألة وإمكانية إعادة النظر في تعطيل موضوع الضرب، بما فعل عمر بن الخطاب حين عطل حد السرقة في عام الرمادة.

مسألة ضرب النساء ليست فقط في البيئة السعودية، بل باتت ظاهرة عالمية، ومن يدخل على محرك البحث (غوغول) ويسأل عن ضرب الزوجات لتهاله الأرقام التي تتحدث عن هذا الموضوع، ففي الولايات المتحدة الأمريكية : هناك 79 % من الرجال يضربون النساء، وهناك 17 % من النساء يدخلن غرف الإسعاف نتيجة لذلك الضرب ـ وقد صرح إيفان ستار الذي أعد الدراسة السابقة أن ضرب النساء في أمريكا ربما كان أكثر الأسباب شيوعا للجروح التي تصاب بها النساء، حتى أنها تفوق حوادث السيارات والسرقة والاغتصاب جميعا.

وتضيف جانيس مور منسقة في منظمة الائتلاف الوطني ضد العنف المنزلي في كارولينا :إن هذه المأساة مرعبة حقا ، ووصلت إلى حد هائل . فالأزواج يضربون نساءهم في سائر الولايات المتحدة . ونوعية الإصابة تتراوح بين كدمات سوداء حول العين وكسور في العظام وحروق ، وجروح ، وطعن بالسكين وجروح طلقات نارية .

الآية الكريمة التي يعتمد عليها بعض الرجال ليبرروا ضرب زوجاتهم "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعضٍ وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا(34)"النساء. يختلف المفسرون في تفسير معنى كلمة "اضربوهن" الواردة في الآية المذكورة، إلى ثلاثة أقوال: الأول يقول إن الله عز وجل لم يقصد بلفظ "الضرب"، ذلك المعنى المتداول بيننا، وهنا نجد تفسيرات عديدة لكلمة "ضرب"، كضرب الأمثلة، أو مغادرة المنزل، أو معان أخرى متعددة، لا تتفق مع المعنى المتداول لكلمة"ضرب".

أما القول الثاني، وهو الأغلب بين المفسرين، فيتحدث عن ضرب تعزيري غير مبرح، عبر اللكز بالسواك، وبالتأكيد لا يصل إليه الرجل إلا كحل أخير، ولربما يلحظ الإنسان السوي أن هذه العقوبة نفسية أكثر منها جسدية، فالضرب بالسواك لا يؤذي جسديا أبدا. والقول الأخير وهو الأضعف بأنه ضرب بما تعنيه كلمة الضرب.

وعليه فاني أضم صوتي إلى صوت أستاذتنا الكبيرة عزيزة المانع بوجوب تدخل العلماء والدعاة في هذه المسألة والتصدي لهذه الإشكالية المجتمعية التي بدأت تطل برأسها كظاهرة، وليس أمامي سوى هذه الشريحة التي ينصاع إليها ويتعظ بكلامهم كثير من الناس في مجتمعاتنا المحلية والعربية، للتنبيه وزجر العامة وغيرهم من هذا الاستخدام الشائه لآلية الضرب، متمنيا عليهم التصدي للظاهرة وتبنيها عبر مواعظهم في منابر الجُمع والدروس، وحواراتهم التلفازية والصحافية، كواجب وميثاق أخذه الله عليهم .

وأختم بأنه ليس من المروءة أبدا ولا من خلق الرجال الأسوياء ضرب النساء، فرسولنا القدوة محمد صلى الله عليه وسلم لم تمتد يده أبدا إلى أي من زوجاته.

تايم تورك


وسيم حجوك
Üsteğmen

عدد الرسائل : 617
العمر : 43
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أيتها النساء تعلمن الكاراتيه

مُساهمة من طرف rmadi41 في الإثنين نوفمبر 03, 2008 2:56 pm

الفرق بين امريكا التي ننتقدها في كل زمان , انه في اللحظة التي تبلغ الزوجة الشرطة بأن زوجها ضربها , يؤخذ فورا ليسجن ولا يخرج حتى تتنازل المرأة عن حقها , وهذا الأمر غير موجود عندنا . فيا ريت نصلح نفسنا قبل ما نتكلم على غيرنا

rmadi41
Asteğmen

عدد الرسائل : 450
العمر : 36
العائلة التركمانية : karluk
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

http://rmadi41.spaces.live.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أيتها النساء تعلمن الكاراتيه

مُساهمة من طرف lonely wolf في الإثنين نوفمبر 03, 2008 6:28 pm

[quote="وسيم حجوك"]




أما القول الثاني، وهو الأغلب بين المفسرين، فيتحدث عن ضرب تعزيري غير مبرح، عبر اللكز بالسواك، وبالتأكيد لا يصل إليه الرجل إلا كحل أخير، ولربما يلحظ الإنسان السوي أن هذه العقوبة نفسية أكثر منها جسدية، فالضرب بالسواك لا يؤذي جسديا أبدا. والقول الأخير وهو الأضعف بأنه ضرب بما تعنيه كلمة الضرب.

وأختم بأنه ليس من المروءة أبدا ولا من خلق الرجال الأسوياء ضرب النساء، فرسولنا القدوة محمد صلى الله عليه وسلم لم تمتد يده أبدا إلى أي من زوجاته.

تايم تورك

[/quote

معك حق أخي وسيم

يجب أن تكون المعاتبة نفسية لا جسدية أبداً لأن الشخص الذي لن يفهم بنكزة السواك لن ينفع معه الضرب بشيء
بوركت أخي الكريم ولك مني الشكر والاحترام

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى