الامير شاه سوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الامير شاه سوار

مُساهمة من طرف dogan في الأربعاء سبتمبر 24, 2008 3:05 pm


شاه سوار

هو ابن الأمير سليمان وهو احد أمراء الدولة الدلغادرية واشهرهم على الإطلاق , واخو الأمير سيف الدين ملك أصلان الذي قتل غدرا بيد فدائي وأتهم السلطان المملوكي خوشقدم بتدبير تلك العملية . وقد ساءه أن يقتل غدرا"فاستعان بالسلطان محمد الفاتح الذي أعانه على غايته ليبدأ بدغدغة الدولة المملوكية وليختبر مدى قوتها . فقام شاه سوار بإعلان العصيان على الدولة المملوكية مطالبا باستقلال البلاد المتقدم ذكرها مدعيا أنها بلاد آباءه وأجداده, وقد دامت حروبه مع المماليك خمس سنين أصلاهم فيها نارا" حامية. ويظهر أثر هذه الحروب في تراجم أمراء المماليك في كتاب الضوء اللامع للسخاوي , فنرى أن الأمير ......كان في اسر سوار,وان الأمير ......قتل في حرب سوار, وأن فلانا بترت يده أو رجله أو قلعت عينه .

ونجد المؤرخين يذكرون عن شاه سوار الكثير من الخصال الحميدة .وإليك ما قاله السخاوي عنه في الضوء اللامع بعد أن ذكر كيف قتل في القاهرة :

مات وهو ابن الأربعين , وكان فيما قيل يكثر من قراءة القرآن بطول الطريق , ويصوم الاثنين والخميس مع فهم في الجملة , ومشاركة في بعض المنطق, ومعاناة في النجوم, قد نبذه الشيب في ببعض شعرات لحيته من الجانبين, بعمامة مدورة وفوقاني مفتوح مزنر بقصب بمقلب لطيف على جاري عادة تفصيل التركمان, ووجهه حسن ,أبيض اللون ,ظاهر الحمرة, مستدير اللحية , بشعر أسود جميل الهيئة, محترم الشكل وتألم غير واحد من المقدمين لإتلافه0

وعودة إلى عصيان شاه سوار حيث قام السلطان خوشقدم بتعيين حملة للقضاء على ثورة شاه سوار ,ولكن لم ينفذ أمر هذه التجريدة بل اكتفي بمناوشة الأمراء الدلغادريين الذين كانوا يوالون سلطان القاهرة للأمراء الذين كانوا يعادونه, وظل الامر كذلك نحو سنتين توسعت فيها سلطة شاه سوار وكثر أتباعه , وانهزم أعدائه من أقاربه وأخوته الذين كانوا يناصبونه العداء والتجئوا إلى القاهرة.

تتابعت الأحداث فيما بعد حيث زاد شأن سوار وازداد خطره يوما بعد يوم مما اجبر المماليك الى تجهيز الحملة تلوى الأخرى حيث نجحت الحملة الرابعة بعد ثلاث محاولات باءت بالفشل .

بدأت الحملة الرابعة في جمادى الأولى سنة 875هجري في عهد السلطان المملوكي قيتباي حيث عين الأمير يشبك الداودار كبير باش العسكر , وفي رجب سنة 875هجري جاءت الأخبار من حلب بأن سوارا" قد استولى على سيس وقلعتها , ففزع السلطان لهذا الخبر.

وفي شهر محرم سنة 876هجري جاءت الاخبار بان شاه سوار قتل قرقماز الصغير نائب ملطية

سيطر أثناء ذلك الأمير يشبك الداودار اخذ قلعة عينتاب من جماعة سوار وان سوارا أخذ أولاده وعياله وماله وأودعهم في قلعة زمنطو وصار بمسافة قريبة من عسكر الداودار بخلاف العادة .

حاصر الأمير يشبك الداودار قلعة زمنطوبعد ذلك أشد المحاصرة وقد فر من سوار عسكره ,وفي النهاية أذعن شاه سوار وقام بتسليم نفسه شريطة بعض الضمانات على حياته وحياة عياله , إلا أنهم نقدوا العهد الذي أعطوهم إياه حيث كبلوه بالسلاسل وقتلوا جميع حراسه ,وأثناء عودتهم إلى مصر منتصرين دخل الأمير يشبك دمشق ومعه الأمير شاه سوار الأسير, فزينت له الشام وكان له يوم مشهود وأقام بها ثلاثة أيام ورحل عنها إلى غزة , وبنى برقوق نائب الشام قبة فوق جبل قاسيون سماها قبة النصر على سوار,ثم ان السلطان قيتباي نادى في القاهرة بالزينة ,فزينت زينة حافلة , ورجت القاهرة لدى دخول الأمير يشبك وفي صحبته شاه سوار ,وكان سوار في جنزير طويل هو واعوانه وأقاربه فكانوا نحو عشرين إنسانا, فلما مثل بين السلطان قيتباي وبخه بالكلام وعاتبه عتابا قاسيا وسوار ساكت لم يتكلم , ثم امر بعد ذلك الامير يشبك باستلامه هو وأعوانه فشنكلوا سوار (الشنكلة طريقة أخرى في الإعدام يعلق فيها المحكوم بكلاليب معقوفة من تحت أبطيه وينزف حتى الموت) وعلقوه في وسط باب زويلة هو وأخوته وأعوانه,

وكانت صفة سوار انه كان جميل الصورة , حسن الشكل , مستدير الوجه, ابيض اللون , مشرب بحمرة, أشهل العينين , أسود اللحية , معتدل القامة , ضخم الجسد, وكان في الأربعين من عمره,وكانت مخايل الحشمة والرئاسة محصورة فيه , وكان شجاعا بطلا له سعد خارق فيما وقع له من النصرة على عسكر مصر غير ما مرة, وكان من أعظم ملوك دلغادر , وقد وقع له ما لم يقع لأحد من أجداده قبله .





Dogan



رحمك الله يا شاه سوار ستبقى حيا في قلوب التركمان جميعا



المصادر:كتاب العراك بين المماليك والعثمانيين الأتراك

مع رحلة الأمير يشبك الداودار لمحمد بن محمود الحلبي الملقب بابن أجا

صنعة محمد أحمد دهمان عن دار الفكر للنشر



dogan
Ast çavuş

عدد الرسائل : 51
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامير شاه سوار

مُساهمة من طرف lonely wolf في الخميس سبتمبر 25, 2008 1:32 am

بكلمة واحدة

أخ دوغان أنت ثروة للمنتدى لك شكر من عميقِ فؤادي

تقبل مروري

lonely wolf
Binbaşı

عدد الرسائل : 1156
العمر : 33
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامير شاه سوار

مُساهمة من طرف أبوبكر برق في الخميس سبتمبر 25, 2008 11:50 am

شكراً جزيلاً أخ دوغان

أبوبكر برق
Üsteğmen

عدد الرسائل : 637
العمر : 48
الموقع : حمص - باباعمرو
العائلة التركمانية : oğuz Begdili
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامير شاه سوار

مُساهمة من طرف afrasiab في الخميس سبتمبر 25, 2008 2:02 pm

رائع أخ دوغان, بالفعل معلومات أقرأها لأول مرة فكل الشكر لك

afrasiab
Asteğmen

عدد الرسائل : 480
العمر : 30
الموقع : دمشق - الحجر الأسود
العائلة التركمانية : oğuz Salur
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامير شاه سوار

مُساهمة من طرف Aktay Türkmen في السبت سبتمبر 27, 2008 2:59 am

لك كل الشكر أخ دوغان على هذه الصفحة الرائعة من تاريخنا التركي العظيم

Aktay Türkmen
Baş çavuş

عدد الرسائل : 296
العمر : 34
العائلة التركمانية : oğuz Avşar
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى